.
.
.
.

تحويلات مالية تخرج من قطر بتأثير المقاطعة

نشر في: آخر تحديث:

قال مازن السديري رئيس الأبحاث في الراجحي كابيتال، إن البنك المركزي القطري، يراقب ما آلت إليه أوضاع العملة وحركة التحويلات المالية إلى خارج قطر بعد قرار المقاطعة التي اتخذته 4 دول.

وأشار السديري في مقابلة مع "العربية" إلى تراجع الريال القطري في الخارج، نتيجة "عدم الشفافية" التي تكتنف آليات النظام المالي والمصرفي في قطر، "فهم لم يوضحوا من أين سيجلبوا سيولة للتعامل مع تبعات المقاطعة".

واعتبر السديري، أن التداعيات الاقتصادية شديدة الترابط، موضحا أن مستقبل حركة الريال القطري، يعتمد على كثير من العوامل أبرزها توافر السيولة بالعملات الأجنبية، وحركة الأموال إلى خارج قطر.

وتوقع أن تخرج تحويلات مالية بشكل مستمر في حال اشتدت تداعيات المقاطعة على الشركات الأجنبية العاملة في قطر، بجانب سحب الشركات من الدول المقاطعة لأموالها من الدوحة.