.
.
.
.

نتائج مخيبة من كبرى الشركات الأميركية المدرجة

نشر في: آخر تحديث:

تراجع المؤشر ستاندرد آند بورز للأسهم الأميركية متأثراً بردود فعل سلبية على تقارير الأرباح من شركات كبرى، مثل أمازون وإكسون وستاربكس وخسائر لأسهم شركات التبغ.

لكن المؤشر داو جونز الصناعي سجل ثالث مستوى إغلاق قياسي مرتفع على التوالي مدعوما بمكاسب لسهم شيفرون بعد أن أعلنت شركة الطاقة نتائجها.

وأنهى داو جونز جلسة التداول ببورصة وول ستريت مرتفعا 33.76 نقطة أو ما يعادل 0.15 بالمئة إلى 21830.31 نقطة في حين تراجع المؤشر ستاندرد آند بورز500 الأوسع نطاقاً 3.32 نقطة أو 0.13 بالمئة ليغلق عند 2472.10 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 7.51 نقطة أو 0.12 بالمئة إلى 6374.68 نقطة. وينهي داو جونز الأسبوع على مكاسب قدرها 1.2 بالمئة في حين تراجع ستاندرد آند بورز 0.02 بالمئة وناسداك 0.2 بالمئة.

وأعلنت أمازون دوت كوم أن أرباحها في الربع الثاني من العام هبطت بنسبة 77% وتوقعت خسارة تشغيلية محتملة في الربع الحالي مع قيام الشركة بالاستثمار بكثافة في محتويات الفيديو واقتصادات سريعة النمو مثل الهند.

وقالت أكبر شركة في العالم لمبيعات التجزئة عبر الإنترنت إن أرباحها الصافية هبطت إلى 197 مليون دولار، أو 40 سنتا للسهم، في الربع الثاني المنتهي في الثلاثين من يونيو حزيران من 857 مليون دولار، أو 1.78 دولار للسهم، قبل عام، وفقاً لوكالة "رويترز".

وقفز صافي المبيعات 24.8% إلى 37.96 مليار دولار. وكان محللون قد توقعوا ربحا قدره 1.42 دولار للسهم وإيرادات قدرها 37.18 مليار دولار.