.
.
.
.

الإسترليني يتعافى بفضل بيانات جيدة عن الأجور

نشر في: آخر تحديث:

تعافى الجنيه الإسترليني من أدنى مستوياته مقابل اليورو في عشرة أشهر، اليوم الأربعاء، بعد بيانات أظهرت ارتفاع الأجور بأسرع من المتوقع في ثلاثة أشهر حتى يونيو، ما يقضي على الفجوة بين الأجور ومعدل التضخم الأساسي.

ودعا محللون لزيادة الأجور بما يصل إلى 1.8%. ودفعت القفزة البالغة 2.1% في الأجور، إلى جانب انخفاض مفاجئ في أعداد العاطلين عن العمل في يوليو، الجنيه الإسترليني للارتفاع بنحو نصف سنت ليجري تداوله عند 1.2893 دولار.

ويظل الإسترليني بذلك مرتفعاً 0.2% فقط خلال الجلسة.

ومقابل اليورو، زاد الإسترليني 0.3% خلال الجلسة إلى 90.88 بنس، ليتعافى من المستوى المنخفض البالغ 91.44 بنس، وهو أدنى مستوى له منذ الانهيار الوجيز الذي شهده في أكتوبر الماضي.