.
.
.
.

بورصة قطر تخالف الاتجاه "الصعودي" لأسواق المنطقة

نشر في: آخر تحديث:

تراجع مؤشر بورصة قطر 1.2 % مسجلا أسوأ أداء في المنطقة. فيما أظهرت بيانات يوليو الرسمية أن المقاطعة الرباعية على قطر دفعت أسعار الغذاء للصعود وسرعت وتيرة الهبوط في أسعار العقارات.

وانخفض سهم ازدان القابضة للتطوير العقاري 2.7 % وسهم مجموعة استثمار القابضة 3.4%.

يأتي مؤشر بورصة قطر على خلاف معظم أسواق الأسهم في الشرق الأوسط التي سجلت ارتفاعات اليوم، بما فيها البورصة المصرية التي أنهت موجة من الخسائر استمرت ست جلسات، لكن أحجام التداول كانت هزيلة في غياب محفزات جديدة كبيرة للمستثمرين.

وزاد مؤشر سوق دبي 0.3 % مع صعود سهم مجموعة جي.إف.إتش المالية 2.9 % وكان الأكثر نشاطا في السوق.

وهوى السهم 12.9 % على مدى الجلستين السابقتين بعدما استحوذت الشركة على محافظ استثمارية للبنى التحتية في أفريقيا والشرق الأوسط بقيمة 1.2 مليار دولار وجرى تمويل الاستحواذ من خلال زيادة لرأس المال بقيمة 315 مليون دولار ليرتفع رأس المال الصادر والمدفوع إلى 975 مليون دولار، مما يضعف حصص مساهمي الأقلية.

وارتفع سهم الاتحاد العقارية، ثاني أكثر الأسهم نشاطا في السوق، 1.2 % بعدما هبط 4.3 % أمس الثلاثاء حينما أظهرت نتائج أعمال الشركة تكبدها خسارة صافية في الربع الثاني من العام بلغت 2.29 مليار درهم (624 مليون دولار) نظرا لتجنيب مخصصات كبيرة لتغطية أخطاء محاسبية سابقة.

وزاد المؤشر العام لسوق أبوظبي 0.6 % مع صعود سهم دانة غاز 5.1 % بعدما سجلت الشركة قفزة نسبتها 71 %في الربح الفصلي.

وارتفع المؤشر الرئيسي للسوق السعودية 0.4%. وكانت الغالبية العظمى من الأسهم العشرة الأكثر نشاطا في السوق من الأسهم الصغيرة مثل سهم أمانة للتأمين التعاوني الذي صعد 5.3%.

وارتفع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية 0.4 % مع صعود سهم المصرية للاتصالات 2.2 % إلى 11.80 جنيه مصري، محققا مكاسب لليوم الثاني على التوالي بعدما سجلت الشركة نتائج فصلية قوية.

وأبقت نعيم للوساطة على تقييمها لسهم المصرية للاتصالات عند توصية "بالشراء" مع سعر مستهدف قدره 16.20 جنيه مصري.