.
.
.
.

"نيكاي" يهبط لأدنى مستوى في أكثر من 3 أشهر

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت الأسهم اليابانية إلى مستوى جديد هو الأدنى في ثلاثة شهور ونصف الشهر، عند الإغلاق اليوم الاثنين، مع استمرار توخي المستثمرين الحذر في ظل مخاوف بشأن قدرة إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترمب على تطبيق إجراءات تعزيز النمو.

وانخفض مؤشر نيكاي القياسي 0.4% ليغلق عند 19393.13 نقطة، وهو أدنى مستوى إغلاق منذ الأول من مايو.

وجرى تداول الدولار مقابل 109.20 ين، ليظل قريباً من أدنى مستوى في أربعة أشهر الذي بلغه يوم الجمعة عند 108.605 ين.

وتراجع مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.1% إلى 1595.19 نقطة، وهو أدنى مستوى إغلاق منذ 15 يونيو.

وانخفض حجم التداول لأدنى مستوى في ثلاثة شهور عند 1.40 مليار سهم، بينما انخفضت قيمته لأدنى مستوى في شهرين عند 1.753 تريليون ين.

وكان أداء أسهم القطاع المالي مثل البنوك وشركات التأمين أضعف من أداء السوق، حيث انخفض سهم "ميتسوبيشي يو.إف.جيه" المالية 1.3%، ونزل سهم "نومورا" القابضة 1.9% و"داي-ايتشي لايف" 1.6%.

وخالفت أسهم شركات التعدين الاتجاه العام للسوق، مع صعود أسهم "انبكس كورب" 1.5%، و"جابان بتروليوم اكسبلوريشن" 0.6%، بعدما تشبثت أسعار النفط بمكاسبها الكبيرة التي حققتها يوم الجمعة.

وقفز سهم "نيبون يوسن" إحدى كبرى شركات الشحن البحري اليابانية 1.9%، بعدما ذكرت صحيفة "نيكاي" اليومية الاقتصادية أن الشركة تستعد لاسئتناف توزيعات الأرباح للسنة المالية الحالية، بعد عدم صرف أي توزيعات في السنة الماضية.