.
.
.
.

كيف سيتعامل المركزي الأوروبي مع قفزة اليورو المقلقه؟

نشر في: آخر تحديث:

في إطار ترقب الأسواق لاجتماع المركزي الأوروبي، وكلمة رئيس المركزي ماريو دراغي يوم الخميس، أشار 67% من الخبراء الذين استطلعت أراءهم بلومبرغ، أن دراغي سيعرب عن قلقه إزاء قوة اليورو، وذلك في ظل قفزة اليورو بنحو 13% مقابل الدولار منذ مطلع العام.

ويأتي اجتماع المركزي الأوروبي في وقت تحاول فيه لجان السياسة المالية في المركزي فهم كيف لم يتمكن اقتصاد مزدهر كاقتصاد منطقة اليورو من تحقيق مستوى تضخم مستدام. الأمر الذي يطرح إمكانية تعديل سياسات التحفير المالية.

وأشارت مصادر للوكالة إلى أن المركزي لن يواصل ببرامج جديدة لشراء السندات، حتى اقتراب موعد انتهاء مدة البرنامج الحالي مع نهاية هذه العام. هذا ويتوقع الخبراء الذين شملهم استطلاع بلومبرغ أن يخفض المركزي تدريجياً شراء السندات لمدة 9 أشهر ابتداء من يناير المقبل.

ويرى 77% من الخبراء أن المركزي سيخفض وتيرة التيسير الكمي تدريجيا، مقارنة بـ65% في استطلاع سابق. كما كشف الاستطلاع أن أغلبية الخبراء يتوقعون أن يكون أول رفع لأسعار الفائدة بعد عام 2018.