.
.
.
.

شراء قوي للأجانب ببورصة الكويت ترقبا للترقية لـ"ناشئة"

نشر في: آخر تحديث:

كشف تقرير "الشال"، الصادر عن الشركة الكويتية للمقاصة حول حجم التداول طبقا لجنسية المتداولين، أن الأفراد لا يزالون أكبر المتعاملين (نحو 50% من قيمة الأسهم المشتراة والمباعة).

ولفت التقرير إلى أن ثاني أكبر المساهمين هم "المحافظ" بنسبة 23% تقريبا، وثالثا هم المؤسسات والشركات بنسبة 20% ورابعا صناديق الاستثمار بنسبة 9%.

وكشفت تقارير أخرى أن الأجانب يشترون بقوة في الأسهم الكويتية، بانتظار الترقية المرتقبة للسوق الكويتية إلى مؤشر "فوتسي" للأسواق الناشئة نهاية سبتمبر المقبل.

فمنذ بداية العام، سجل الأجانب صافي شراء بقيمة 55 مليون دينار بدعم من المؤسسات والصناديق التي سجلت بقيمة 46 مليون و11.6 مليون دينار على التوالي.

وبمقارنة تعاملات الأجانب خلال الشهر الثمانية الأولى من 2017 بفترة المقارنة للعام 2016، تزيد تعاملات الأفراد الأجانب بنسبة 140% وتعاملات المؤسسات والصناديق زادت بنسبة تخطت 100% عن تعاملاتها في الفترة نفسها خلال 2016.