الإسترليني يصعد لأعلى مستوى منذ التصويت الـBexit

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

بلغ الجنيه الإسترليني اليوم الجمعة أعلى مستوياته منذ إعلان نتائج الاستفتاء على انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي، ويتجه صوب تحقيق أفضل أداء أسبوعي في نحو تسع سنوات على أساس مرجح بالتجارة، مع مراهنة المتعاملين على أن بنك انجلترا سيرفع أسعار الفائدة قريبا.

ورددت تصريحات أدلى بها جيرتجان فليج عضو لجنة السياسات النقدية ببنك إنجلترا المركزي، ما أشار إليه البنك هذا الأسبوع من أن أول زيادة لأسعار الفائدة في عشر سنوات قد تأتي في "الأشهر المقبلة"، مما دفع الإسترليني لتخطي 1.36 دولار للمرة الأولى منذ صوتت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

ودفع ذلك العملة البريطانية للارتفاع أكثر من 1.5% وبمقدار سنتين كاملين فوق مستوى 1.34 دولار الذي لامسته بعد قرار بنك انجلترا بشأن السياسة النقدية أمس الخميس، ليتجه الإسترليني صوب تحقيق مكسب بواقع 3.3 في المئة على أساس مرجح بالتجارة، في أفضل أداء له منذ فبراير شباط 2009.

وأدت تقارير عن انفجار أسفر عن إصابة عدد من ركاب قطار بمترو أنفاق لندن إلى انخفاض الإسترليني لفترة وجيزة قبل أن يستأنف اتجاهه الصعودي.

وفي مقابل العملة الأوروبية الموحدة، ارتفع الإسترليني 1.3% إلى 87.75 بنس لليورو بعد تصريحات فليج.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.