.
.
.
.

"فوتسي" تدخل الكويت في مؤشرها للأسواق الناشئة الثانوية

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت شركة "فوتسي راسل" عن ترقية البورصة الكويتية إلى مصاف الأسواق الناشئة بعد استمرار السوق على قائمة الانتظار لمدة 9 سنوات منذ العام 2008.

وبيّنت الشركة أن هناك مراجعة نصف سنوية ستتم في مارس وسبتمبر، لافتة إلى أن الانضمام الفعلي بوزن نسبي 0.5% للمؤشر سوف يتم في سبتمبر 2018.

وأرجعت فوتسي قرار الانضمام للتعديلات الأخيرة التي أجرتها هئية أسواق المال والبورصة الكويتية، أبرزها:

- إطلاق المرحلة الأولى لنظام ما بعد التداول PMT ونظام تغير الوحدات السعرية الجديد في مايو الماضي.
- حيث تم توحيد دورة التسوية لتصبح 3 أيام عمل بعد يوم التداول (T+3 ).
- تم إلغاء الوحدات السعرية، والتعويض عنها بنظام "التكات"، والتي تنظم حركة الأسهم بارتفاع 20% كحد أقصى وانخفاض بذات النسبة.

يذكر أنه تم الكشف عن احتمالية الترقية بوضع البورصة الكويتية تحت المراقبة في 7 أغسطس الماضي وكانت مؤشرات البورصة تحركت كالتالي: مؤشر كويت 15 ارتفع بنسبة تقارب 5.5%، في حين ارتفع المؤشر الوزني بنسبة 4.3%. بينما تراجع مؤشر البورصة السعري بنسبة 1.9%.

توقعت بيوت الأبحاث إدراج 14 سهما قياديا بمؤشر فوتسي يتصدرهم وطني وبيتك وزين وأجيليتي ليسيطروا على قرابة 70% من السيولة التي سوف تتدفق للبورصة.

في حين ‏توقعت هيرميس تدفقات تقارب 740 مليون دولار.

علماً أن انضمام الكويت يجعلها الثالثة خليجيا بعد الإمارات وقطر والرابعة عربيا لوجود مصر ضمن القائمة.

وتنتظرالسوق الكويتية مؤتمرا صحافيا يعقد اليوم لرئيس هيئة الأسواق حول الترقية.