.
.
.
.

مشتريات المصريين تنقذ أسهم البورصة من خسائر أسبوعية

نشر في: آخر تحديث:

ربحت الأسهم المدرجة بالبورصة المصرية نحو 2.6 مليار جنيه، خلال تداولات الأسبوع، وصعدت غالبية المؤشرات لكن بنسب متباينة.

وقال متعاملون في السوق، إن عمليات جني الأرباح التي شهدتها بعض جلسات الأسبوع، قلصت مكاسب جميع الأسهم المدرجة، لكن مشتريات المستثمرين المصريين دعمت استمرار المؤشرات في المنطقة الخضراء.

وتسببت عمليات جني الأرباح بعد عدة جلسات من الصعود والوصول إلى مستويات قياسية وتاريخية، خاصة في أسهم المؤشر الرئيسي، في سيطرة حالة من القلق والترقب على أداء المتعاملين، ما تسبب في وجود حركة تصحيح لأسعار غالبية الأسهم المدرجة.

ووفقاً لبيانات البورصة المصرية، أغلق رأس المال السوقي عند مستوى 771.2 مليار جنيه، رابحاً 2.6 مليار جنيه، على أساس أسبوعي، مقابل 768.6 مليار جنيه بإغلاق الأسبوع السابق.

وعلى صعيد المؤشرات، صعد المؤشر الرئيسي "ايجي إكس 30" بنسبة 0.07%، عند مستوى 13891 نقطة، مضيفاً نحو 9 نقاط بنهاية تداولات الأسبوع.

وبلغ حجم التداول على أسهم المؤشر الرئيسي خلال تعاملات الأسبوع نحو 1.68 مليار سهم.

وهبط سهم "التجاري الدولي" صاحب الوزن النسبي الأكبر في أسهم المؤشر الرئيسي بنسبة 2.1% في أسبوع، إلى مستوى 77.8 جنيه، بقيمة تداول إجمالية 479.4 مليون جنيه، بحجم تداولات 6.14 مليون سهم.

وصعد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70"، بنسبة 2.22%، لينهي جلسات تداول الأسبوع عند مستوى 815 نقطة.

كما ارتفع المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100"، بنسبة 1.16%، لينهي جلسات الأسبوع عند مستوى 1809 نقطة.

واتجهت تعاملات المستثمرين المصريين نحو الشراء بصافي 36 مليون جنيه، فيما اتجهت تعاملات المستثمرين العرب والأجانب نحو البيع بقيمة 11.9 مليون جنيه و24.1 مليون جنيه على التوالي.