.
.
.
.

نيكاي يقفز للجلسة العاشرة مع استقرار الدولار مقابل الين

نشر في: آخر تحديث:

ارتفع المؤشر نيكاي الياباني إلى أعلى مستوي في 21 عاما لدى الإغلاق اليوم الاثنين، في الوقت الذي ظل فيه الدولار مستقرا مقابل الين، في حين ارتفع سهم سوفت بنك بفضل أنباء عن خطط اندماج بين تي موبايل وسبرنت.

وارتفع المؤشر نيكاي 0.5% إلى 21255.56 نقطة، وهو أعلى مستوى إغلاق منذ أواخر 1996. وواصل نيكاي سلسلة مكاسبه للجلسة العاشرة وهي الأطول منذ مايو/أيار 2015. واستقر الدولار دون تغير يذكر عند 111.89 ين.

ويقول محللون إن الاعتقاد بأن كتلة الحزب الحاكم في اليابان ستفوز في الانتخابات العامة المقرر أن تعقد في وقت لاحق من هذا الشهر ستواصل دعم معنويات السوق، وإن ضعف الين سيعزز آمالا بأن تعلن الشركات اليابانية عن أرباح قوية.

وارتفعت أسهم مجموعة سوفت بنك 1.3% بعد أن قالت مصادر مطلعة لرويترز إن تي موبايل يو.إس وسبرنت تخططان للإعلان عن اتفاق للاندماج بدون أي بيع فوري لأصول.

وجذبت أسهم شركات كبيرة أخرى مثل شركات التكنولوجيا المشترين أيضا، مع ارتفاع أدفانتست كورب 3.1 في المئة، وهيتاشي 1.8 في المئة، وسوني 1.1 في المئة.

وارتفع قطاع البنوك أيضا. وزاد سهم مجموعة ميتسوبيشي يو.إف.جيه المالية 1.5 في المئة، ومجموعة ميزوهو المالية 1.4 في المئة.

وربح المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.6 في المئة ليرتفع إلى 1719.18 نقطة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة