.
.
.
.

الذهب يتراجع مع تكهنات بتشدد السياسة النقدية الأميركية

نشر في: آخر تحديث:

تراجع الذهب اليوم الأربعاء في الوقت الذي ارتفع فيه الدولار في ظل تكهنات بأن الرئيس القادم لمجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) قد يكون من بين المؤيدين لتشديد السياسة النقدية.

وقال مصدر مطلع إن الرئيس الأميركي دونالد ترمب لديه قائمة من 5 مرشحين سيختار أحدهم لمنصب رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي، ومن المرجح أن يعلن قراره قبل أن يذهب في رحلة لآسيا أوائل نوفمبر.

وقال المصدر إن جانيت يلين الرئيسة الحالية للمجلس، والتي تنتهي فترة رئاستها في فبراير القادم، من بين المرشحين الخمسة.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 0.1 في المئة إلى 1283.16 دولار للأوقية (الأونصة). وبلغ الذهب أدنى مستوى في أسبوع عند 1281.31 دولار للأوقية الثلاثاء.

وتراجع الذهب في العقود الأميركية الآجلة تسليم ديسمبر 0.1 في المئة إلى 1285 دولارا للأوقية (الأونصة).

وارتفع الدولار في الوقت الذي يدرس فيه المستثمرون احتمال اختيار رئيس لمجلس الاحتياطي الاتحادي يميل على الأرجح إلى تشديد السياسة النقدية.

ومن المتوقع على نطاق واسع أن يرفع البنك المركزي الأميركي أسعار الفائدة للمرة الثالثة خلال العام الحالي في ديسمبر.

والذهب شديد التأثر بزيادة أسعار الفائدة الأميركية لأنها تزيد تكلفة الفرصة البديلة الضائعة على حائزي المعدن الأصفر الذي لا يدر عائدا في حين تدعم العملة الأميركية.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، انخفضت الفضة 0.2 في المئة إلى 16.96 دولار للأوقية بعد أن لامست أدنى مستوى في أسبوع خلال الجلسة السابقة.

ونزل البلاتين 0.7 في المئة إلى 923.99 دولار للأوقية في حين ارتفع البلاديوم 0.3 في المئة إلى 981.47 دولار للأوقية.