.
.
.
.

الدولار يهبط بفعل مخاوف من تأخر خفض ضرائب الشركات

نشر في: آخر تحديث:

هبط الدولار أمس الجمعة أمام سلة عملات واتجه صوب تسجيل أكبر انخفاض أسبوعي في شهر بفعل خيبة أمل المستثمرين الناجمة عن احتمال تأجيل جزء من إصلاح ضريبي كبير في الولايات المتحدة حتى عام 2019، وهو الأمر الذي كبح المكاسب التي حققتها العملة الأميركية في الآونة الأخيرة.

وانخفض مؤشر الدولار الذي يتتبع أداء العملة الأميركية أمام ست عملات كبرى 0.08% إلى 94.37. وعلى أساس أسبوعي انخفض المؤشر 0.6% متجها صوب أسوأ أداء أسبوعي منذ الأسبوع المنتهي في 13 أكتوبر/تشرين الأول.

كما خسر الدولار 0.5% أمام العملة اليابانية هذا الأسبوع.

وأزاح الجمهوريون في مجلس الشيوخ الأميركي الستار عن خطة ضريبية يوم الخميس تختلف عن نسخة مجلس النواب على عدة جبهات، بما في ذلك استقطاعات الضرائب.

وفي تعقيد لمساعي الجمهوريين للإصلاح الضريبي، قال أعضاء مجلس الشيوخ إنهم شأنهم شأن مجلس النواب، يريدون خفض معدل ضرائب للشركات إلى 20% من 35% لكن في عام 2019.

وزاد مؤشر الدولار 3% منذ منتصف سبتمبر/أيلول وحتى نهاية الأسبوع الماضي بدعم من آمال الخفض الضريبي.

واختتم الجنيه الإسترليني الأسبوع مرتفعا حيث قفز نصفا بالمئة أمام الدولار اليوم الجمعة مع تلقي العملة البريطانية دعما من بيانات أفضل من المتوقعة حول الصناعة البريطانية وزيادة الثقة في التقدم المنجز بشأن مباحثات الانفصال البريطاني.

وارتفع الجنيه الإسترليني 0.37% إلى 1.3197 دولار.