.
.
.
.

اليورو يتجاوز 1.25 دولار للمرة الاولى منذ 3 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

سجل الدولار الأميركي مزيداً من التراجع، الخميس، فيما تجاوز سعر صرف اليورو 1.25 دولار للمرة الاولى من أكثر من ثلاث سنوات.

وحوالي الساعة 14:00 بتوقيت غرينتش، ارتفع سعر صرف العملة الأوروبية الموحدة إلى 1.2537 دولار، هو أعلى مستوى له منذ منتصف كانون الأول/ديسمبر 2014، بعد أن أعلن وزير المال الأميركي، ستيفن منوتشين، أن "دولارا أضعف" يوفر فائدة "أفضل" لأكبر اقتصاد في العالم، فيما يتسارع نمو الاقتصاد في منطقة اليورو.

وقال منوتشين في دافوس إن دولاراً أضعف من شأنه أن يحفز فرص التجارة الأميركية، مكثفاً الضغوط على العملة الخضراء.

لكن رئيس البنك المركزي الأوروبي، ماريو دراغي، أعرب عن القلق إزاء "التقلبات" في أسواق العملات، قائلا إن ذلك "يمثل مصدر عدم استقرار ويتعين مراقبتها".

وكان يتحدث بعد أن قرر البنك المركزي الأوروبي الخميس مواصلة تطبيق مجموعة الحوافز المالية لاقتصاد منطقة اليورو، واختار عدم زعزعة الوضع بعد تعليقات منوتشين.

وقرر البنك المركزي الأوروبي إبقاء الفائدة لمنطقة اليورو عند معدلات منخفضة تاريخيا متمسكا بخطط شراء 30 مليار يورو (37.2 مليار دولار) من السندات الخاصة والعامة شهريا حتى أيلول/سبتمبر، دون تقديم أيّ تلميحات حول احتمال التراجع عن البرنامج الضخم.

وقد يكون حذر البنك المركزي عائداً لتعليقات منوتشين الذي أعلن الأربعاء أن "دولارا أضعف جيد لنا" مما ساهم في دفع اليورو إلى أعلى مستوى له منذ 3 سنوات قبل الارتفاع الجديد الخميس.