.
.
.
.

الدولار يرتفع مع تفاقم خسائر أسواق الأسهم العالمية

نشر في: آخر تحديث:

لم تشهد أسواق العملات تحركات تذكر بسبب الهلع كتلك التي هيمنت على أسواق الأسهم العالمية يوم الثلاثاء، إذ صعد الدولار قليلا بينما وجدت عملات الملاذ الآمن مثل الفرنك السويسري والين الياباني صعوبة في التمسك بمكاسبها المبكرة.

ودفعت موجة بيع في أسواق الأسهم العالمية المستثمرين للإقبال على شراء الدولار يوم الاثنين، وهو ما ساعد العملة الأميركية على التعافي بعد فترة طويلة من الضعف مقابل اليورو والجنيه الإسترليني وعملات مرتبطة بالسلع الأولية.

لكن التعاملات الأوروبية المبكرة يوم الثلاثاء شهدت تحركات أقل قوة.

وزاد الدولار قليلا مقابل عملات من بينها اليورو، حيث تراجعت العملة الأوروبية الموحدة 0.1 في المئة إلى 1.2358 دولار منخفضة من أعلى مستوياتها أثناء الجلسة البالغ 1.2435 دولار.

وارتفع الين، الذي يجذب المستثمرين عادة في أوقات التوتر في السوق، لكن المكاسب كانت محدودة. وصعد الين 0.2 في المئة فقط مقابل الدولار بحلول الساعة 1157 بتوقيت غرينتش، بعدما ارتفع في وقت سابق بنحو 0.7 في المئة مسجلا أعلى مستوياته في أسبوع.

وهبط الفرنك السويسري 0.4 في المئة مقابل اليورو إلى 1.1577 فرنك لليورو.

وانخفض الدولار الأسترالي 0.4 في المئة إلى 0.7850 دولار أميركي، بينما تراجع الجنيه الإسترليني 0.4 في المئة ليلامس أدنى مستوياته خلال الجلسة عند 1.39 دولار أميركي.