.
.
.
.

"بيتكوين" تغرق و"الشيوخ" الأميركي يناقش العملات الرقمية

نشر في: آخر تحديث:

مع تواصل انهيار أسواق العملات الرقمية وعلى رأسها "بيتكوين"، من المنتظر أن يناقش المشرعون في مجلس الشيوخ الأميركي، اليوم الثلاثاء، مع هيئات مراقبة الأسواق المالية في أميركا، كيفية تحسين هذه السوق شديدة التقلب والمخاطر.

وهذه الجلسة تأتي بالتزامن مع هبوط "بيتكوين" خلال تعاملات اليوم الثلاثاء لمستويات متدنية جديدة لتلامس مستوى 6 آلاف دولار للمرة الأولى منذ صعودها قبل نهاية شهر ديسمبر الماضي، حيث صعدت لأعلى مستوياتها عند 19.83 ألف دولار.

ومع هذا التقلب الشديد ستشهد أروقة مجلس الشيوخ الأميركي جلسة استماع مفتوحة سيحضرها رئيس هيئة الأوراق المالية والبورصات الأميركية جاي كلايتون، ورئيس لجنة العقود المستقبلية كريس جيانكارلو، حيث سيدليا بشهادتيهما مع تصاعد القلق العالمي والمخاطر التي يتعرض لها المستثمرون في العملات الافتراضية والنظام المالي.

هذه الخسائر للعملات الرقمية وانخفاض لأدنى مستوى في 3 أشهر جاءت لتجسد المخاوف التي تتفاوت بسبب الحملة التنظيمية العالمية لحظر بعض البنوك استخدام بطاقات الائتمان لشراء بيتكوين.

وبحسب ما طالعت "العربية.نت" ومع هبوط بيتكوين المتواصل اليوم، تراجعت القيمة السوقية لكافة العملات الرقمية بحسب موقع coinmarketcap من أعلى قمة وصلتها عند 832 مليار دولار في 7 يناير الماضي إلى قرابة 279 مليار دولار في تعاملات اليوم الثلاثاء، حيث خسرت 553 مليار دولار في أقل من شهر، بنسبة تراجع 66.5%.

ومن المقرر أن يبحث المشرعون الأميركيون، اليوم الثلاثاء، صلاحيات الجهات الرقابية في الصين للإشراف على تبادل العملات الرقمية، وكيف يمكن للجهات الرقابية حماية المستثمرين من التقلبات والاحتيال الشديدين والمخاطر التي يشكلها مجرمو الإنترنت الراغبون في سرقة الرموز الرقمية.

وخلال جلسة الاستماع، سيقوم كل من جيانكارلو وكلايتون بعرض الجهود التي بذلتها كل من هيئة البورصات ولجنة العقود المستقبلية لمراقبة السوق، مع تسليط الضوء على القيود التنظيمية.

وتزامن الانخفاض الحاد في سعر بيتكوين، الاثنين، مع عمليات بيع أوسع في أسواق الأسهم الأميركية، التي انخفضت إلى أدنى مستوياتها في عام 2018.

جلسات الاستماع المفتوحة التي ستبدأ، اليوم الثلاثاء، قد تحمل العديد من الاحتمالات أثناء النقاش الذي قد يكون تجاريا عصبيا، إلا أن كافة المتغيرات في نهاية المطاف والآتية من جميع أنحاء العالم تتحد لتؤثر على سوق العملات الرقمية كل يوم.

وقد رفعت هيئة البورصات الأميركية عددا من الدعاوى القضائية في الأسابيع الأخيرة مرتبطة بالموضوع، كما انتقلت إلى التدقيق في أنشطة تبادل العملات المشفرة في بورصات مثل Bitfinex.