.
.
.
.

أسهم سوق مصر تربح 11 مليار جنيه في أسبوع رغم الحذر

نشر في: آخر تحديث:

حققت البورصة المصرية مكاسب أسبوعية طفيفة، وسط حالة من الترقب والحذر لقرار البنك المركزي المصري حول مصير أسعار الفائدة على الإيداع والإقراض.

لكن استفادت الأسهم المدرجة بالبورصة المصرية من مجموعة المحفزات التي تتعلق بتعديل قوانين سوق المال التي أقرها مجلس النواب المصري مؤخراً، والتي دفعت الأسهم إلى الانتقال من الأداء العرضي المائل للهبوط الذي سيطر على التعاملات طيلة الجلسات الماضية إلى الاستقرار والاستعداد لموجة صعود جديدة.

ووفقاً لبيانات البورصة المصرية، ربح رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة نحو 11.1 مليار خلال تعاملات الأسبوع بنسبة ارتفاع تقدر بنحو 1.30% بعدما صعد من مستوى 852.6 مليار جنيه في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي ليسجل نحو 863.7 مليار جنيه في إغلاق تعاملات أمس الخميس.

وعلى صعيد المؤشرات، ارتفع المؤشر الرئيسي "ايجي إكس 30" بنسبة 0.29% بعدما أضاف نحو 44 نقطة خلال تعاملات الأسبوع الماضي، مرتفعاً من مستوى 14921 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي لينهي جلسة أمس الخميس عند مستوى 14965 نقطة.

وبلغ حجم التداول على أسهم المؤشر الثلاثيني خلال تعاملات الأسبوع نحو 954.4 مليون سهم، بقيمة إجمالية تخطت نحو 3.5 مليار جنيه.

وصعد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70"، بنسبة 0.47% مضيفاً نحو 4 نقاط بعدما ارتفع من مستوى 848 نقطة خلال إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي ليسجل نحو 852 نقطة بنهاية تعاملات أمس الخميس.

وامتدت المكاسب إلى المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" والذي ارتفع بنسبة 0.34% مضيفاً نحو 7 نقاط بعدما ارتفع من مستوى 2025 نقطة في إغلاق تعاملات جلسات الأسبوع الماضي ليسجل مستوى 2032 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة أمس الخميس.

وتراجع سهم التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بين أسهم المؤشر الرئيسي بنسبة 1.67% خلال تعاملات الأسبوع ليسجل مستوى 76.21 جنيه، بقيمة تداول إجمالية تجاوزت نحو 327.09 مليون جنيه، وبحجم تداولات بلغ نحو 4.3 مليون سهم.

ووفقاً لتعاملات البورصة المصرية، اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين نحو البيع خلال تعاملات الأسبوع بصافي بلغ نحو 1.01 مليار جنيه، فيما اتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب والعرب نحو الشراء بقيمة إجمالية بلغت نحو 795.3 مليون جنيه و221.6 مليون جنيه على التوالي.