.
.
.
.

الأسهم الأميركية تنهي أسبوعاً مضطرباً بعد سجال الجمارك

نشر في: آخر تحديث:

أنهى المؤشر ستاندرد آند بورز 500 أسبوعاً آخر مضطربا على ارتفاع، لكن المؤشرات الرئيسية للأسهم الأميركية سجلت خسائر على مدى الأسبوع بعد أن أثار تهديد الرئيس الأميركي دونالد ترمب بفرض رسوم جمركية كبيرة على واردات الصلب والألمنيوم، توترات بين المستثمرين.

وأنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول منخفضا 70.92 نقطة، أو 0.29 بالمئة، إلى 24538.06 نقطة، بينما صعد المؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 13.58 نقطة، أو 0.51 بالمئة، ليغلق عند 2691.25 نقطة.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 77.31 نقطة، أو 1.08 بالمئة، إلى 7257.87 نقطة.

وتنهي المؤشرات الثلاثة الأسبوع على خسائر مع هبوط داو جونز 3 بالمئة وستاندرد آند بورز 2 بالمئة وناسداك 1 بالمئة.

رسوم جمركية جديدة

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، قال إن الولايات المتحدة ستفرض الأسبوع القادم #تعرفات_جمركية قدرها 25% على واردات الصلب و10% على #الألمنيوم المستورد.

وفي اجتماع مع مسؤولين صناعيين أميركيين، تعهد ترمب بإعادة بناء صناعتي الصلب والألمنيوم، قائلا إنه حان الوقت لاتخاذ إجراء حاسم لوقف فيض المنتجات إلى الولايات المتحدة.

إلى ذلك، قال الاتحاد الألماني للصلب إن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب فرض تعرفات جمركية على واردات الصلب ينتهك قواعد منظمة التجارة العالمية.

وقال رئيس الاتحاد هانز يورجن كيرخوف "الولايات المتحدة تقيم حاجزا جمركيا لحماية نفسها من واردات الصلب من مختلف أرجاء العالم. هذا إجراء ينتهك بوضوح قواعد منظمة التجارة العالمية".

وتحدث ترمب بلهجة تنم عن التحدي، الجمعة، وقال إن الحروب التجارية يسهل كسبها بعد أن أثار الاتحاد الأوروبي احتمال اتخاذ إجراءات مضادة كما قالت فرنسا إن هذه الرسوم غير مقبولة، وحثت الصين ترمب على التحلي بضبط النفس.