.
.
.
.

لهذا خسرت بيتكوين وعملات رقمية 60 مليار دولار بـ24 ساعة

نشر في: آخر تحديث:

ضربات متتالية تتعرض لها #بيتكوين وكافة العملات الرقمية منذ مطلع العام الجاري، إلا أن هذه الخسائر تفاقمت خلال الـ24 ساعة الماضية مع تلقيها ضربة قوية من شركة غوغل العملاقة هذه المرة.

قامت غوغل التي تعتبر أكبر مُعلن رقمي في العالم، بحظر إعلانات بيتكوين والعملات الرقمية الأخرى بما في ذلك العروض الأولية ومحافظ تداول العملات وكذلك النصائح التجارية المرتبطة بهذه العملات، ما أدى لخسائر قوية.

القيمة السوقية لجميع العملات الرقمية انخفضت بشكل حاد مع اتخاذ "غوغل" لهذا الإجراء، حيث تراجعت صباح الخميس بحسب موقع Coinmarketcap.com إلى 310.4 مليار دولار، بانخفاض من 372.9 مليار دولار في اليوم السابق.

وتدنى سعر البيتكوين التي تعتبر أكبر عملة في العالم من حيث القيمة السوقية، إلى 7.676.52 دولار يوم الخميس، وهو أدنى مستوى منذ 8 فبراير، بحسب بيانات CoinDesk. ، كما تراجعت أيضا وبشكل حاد أسعار كل من إيثيريوم وريبل.

لماذا تهوي الأسعار؟

يوجد عدد من العوامل أثرت على أسعار العملات المشفرة.

السبب الرئيسي كان بيع من قبل أمناء التبادل العملات المشفرة Mt.Gox في اليابان والتي أغلقت في عام 2014، حيث أشهرت إفلاسها بعد خسارة حوالي 850 ألف بيتكوين، ودفع مؤسسها مارك كاربيليس مؤخرا بأنه غير مذنب من تهمة الاختلاس.

وفي النهاية اضطروا لبيع كميات كبيرة من البيتكوين التي لا يزال على البورصة تسديدها للدائنين، وهو ما ضرب سعر بيتكوين.

وبالتوازي مع ذلك أعلنت شركة غوغل حظر الإعلانات المرتبطة بالعملات الرقمية.

مكاسب سنوية

وقال رئيس قسم الأبحاث في AswagalMal.com عبدالعظيم الأموي لـ"العربية نت": "تزايد الضغوط على العملات المشفرة في الربع الأول من 2018، وهذه المرة من قطاع التكنولوجيا.. في يناير 2018 حظرت فيسبوك إعلانات الإصدار الأولي ICO، وفي مارس 2018 أعلنت "غوغل" أنها ستحظر كافة الإعلانات المتعلقة بالعملات المشفرة على منصتها ومنصات شركاء غوغل (ابتداء من يونيو 2018)فيما كانت عمليات التضييق خلال 2017 من القطاع البنكي".

وأضاف الأموي أن الزخم الكبير الذي أخذته العملات المشفرة في 2017 دفع الأسعار إلى مستويات تاريخية، وارتفاع إجمالي القيمة السوقية فوق الـ 800 مليار دولار أثار مخاوف بعض الشركات المركزية الكبرى مثل فيسبوك وغوغل وجي بي مورغان وبعض الشركات الكبرى الأخرى.

والسبب في ذلك أن ثورة العملات المشفرة الجديدة ترتكز على تكنولوجيا البلوك تشين اللامركزية والتي ستقضي على مركزية البيانات والمعلومات (وهذا ما يخيف كلا من فيسبوك وغوغل)، وتهدف إلى إلغاء دور الطرف الثالث في المعاملات المالية (وهذا ما يخيف جي بي مورغان).

تهديد مصالح

"لذا المواقف الرافضة التي تحاول أن تعيق انتشار هذه التكنولوجيا لها مصالح مهددة وتحاول أن تحمي حصتها السوقية وتحمي القيمة التي تكسب منها، وهذا يفسر لنا الدوافع من كل هذا التضييق على البلوك تشين والعملات المشفرة".

وأردف الأموي في حديث لـ"العربية نت": "مثلا الشهر الماضي عدد تحميل تطبيق إحدى البورصات الكبرى في العملات المشفرة من متجر أبل apple store تجاوز عدد مرات تحميل تطبيق حتى فيسبوك نفسه وهذا انتشار كبير وبسرعة فائقة".

وقال من المعلوم أن تطبيق تليغرام واحد من التطبيقات النشطة للعملات المشفرة، وواحد من المنصات المهمة جدا طرح ICO، ويمكن أن يغطي أي فراغ في حال استمر التضييق على العملات المشفرة في المستقبل القريب على محركات البحث أو منصات التواصل الاجتماعي، إضافة إلى تسريع مشاريع جديدة تطرح منصات للتواصل الاجتماعي على البلوك تشين تضمن أن يتساوى فيه توزيع العائد، وهو الدور الرئيسي الذي تقوم تكنولوجيا البلوك تشين في تبادل القيمة.

ويرى الأموي أنه بشكل عام هذا التضييق له أثر سلبي على أسعار العملات المشفرة ولكنه على المدى القصير، ولكن على المدى البعيد فإن الطريق معبد لانتشار البلوك تشين والعملات المشفرة، ما سيجبر الشركات التي تضيق على البلوك تشين الآن من تطوير منصاتها لتصبح ملائمة لتكنولوجيا اقتصاد المستقبل المحمول على البلوك تشين.

عمليات احتيال

أحد الخبراء قال لقناة CNBC "شهدت السوق عمليات بيع ترجع لعدد من العوامل، لا سيما بسبب القلق المتزايد من التدقيق التنظيمي للعروض أو الإصدارات الأولية، بالإضافة للمبيعات التي قامت بها Mt.Gox لبيتكوين، بعض التجار ذوي السيولة المرتفعة يدفعون لإعادة الشراء في المستقبل مع هبوط الأسعار".

وبالتزامن مع كل هذا كانت هناك حالات متواصلة من الحيل في السوق عبر طرح عملة طرحا أوليا في وقت سابق من هذا الأسبوع، وبلغت قيمة عملية الاحتيال أكثر من مليوني دولار.

واتخذ المنظمون على مستوى العالم موقفا أكثر صرامة بشأن سوق العملات الرقمية ومن بينها لجنة تجارة السلع الآجلة في الولايات المتحدة الأميركية.

وفي المملكة المتحدة، دعا محافظ بنك إنجلترا مارك كارني إلى المزيد من التنظيم للعملات المشفرة.