.
.
.
.

فوتسي: السعودية نجحت بالامتثال لكافة متطلبات المؤشر

نشر في: آخر تحديث:

قال غاري رينهود، رئيس قسم الشرق الأوسط وإفريقيا في #فوتسي_راسل، إنه سيتم تنفيذ عملية ضم #تداول إلى مؤشر الأسواق الناشئة على مراحل، نظرا لوزنها في المؤشر، معرباً عن سعادة "فوتسي راسل" بانضمام "تداول" إلى مؤشر الأسواق الناشئة.

وأضاف رينهود في لقاء مع "العربية": "نحن سعداء جدا بترقية السعودية إلى مؤشر الأسواق الناشئة. اتبعت فوتسي نهجا يتمتع بالشفافية عما هو مطلوب من أي سوق لدخول هذا المؤشر. وهناك تسعة متطلبات، عند إعلاننا في سبتمبر كان متوجبا على السعودية العمل على متطلبين، وبالفعل منذ ذلك الحين نجحت السعودية في الامتثال لهما".

وأشار إلى أن وزن #السوق_السعودية من إجمالي #فوتسي تنفيذ عملية الانضمام على مراحل من أجل التخفيف من أثر تطبيقها على المؤشر، وستبدأ المرحلة الأولى في مارس المقبل، على أن يتم إكمال جميع المراحل بحلول ديسمبر من عام 2019.

وأضاف: "سيتم ضم ما مجمله 79 سهما، من بينها 45 سهما من الشركات الأكبر حجما، ومن المتوقع أن تبلغ قيمة التدفقات التي تتبع المؤشر 5,5 مليار دولار، وبالتأكيد حجم الاستثمارات النشطة سيكون أكبر بكثير. وإذا تم إدراج سهم #أرامكو بالحجم المتوقع، سيرتفع وزن #الأسواق_الناشئة إلى 4,6%، وسيتم أيضا تنفيذها على مراحل".

وكانت "فوتسي راسل" أعلنت الأسبوع الماضي ترقية سوق الأسهم السعودية ضمن قائمة مؤشراتها للأسواق الناشئة، وقالت "فوتسي" إنها اتخذت هذا القرار بعد استيفاء السوق السعودي لمتطلبات الانضمام.