.
.
.
.

مركز المقاصة بالسعودية يبدأ عمله في 2019 بـ600 مليون ريال

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت #تداول عن تأسيس شركة مركز مقاصة الأوراق المالية كشركة مساهمة برأسمال 600 مليون ريال.

وسيساهم #مركز_المقاصة والذي سيبدأ ممارسة أعماله في النصف الثاني من 2019، سيساهم في تنويع فرص الاستثمار حيث أنه سيوفر أوراق مالية جديدة كالمشتقات وغيرها والتي ستساعد المستثمرين من تنويع استراتيجيات التداول وتمكن الشركات السعودية #التحوط_من_المخاطر مما يزيد من جاذبية السوق السعودية.

وقال هشام أبو جامع، محلل مالي أن إطلاق السعودية لشركة مقاصة مستقلة بقيمة 600 مليون ريال يأتي في الوقت الذي يشهد فية السوق السعودي تحركات نوعية وقرب دخولة لمؤشر الأسواق الناشئة MSCI.

وأضاف أبو جامع أن هذا التطور في السوق السعودي بحاجة إلى فصل بين السلطات وفصل بين الادارات في تداول. وتابع "في التسعينات كان هناك مركز المقاصة مختلف وكانت المؤشرات تصدر عن مركز الإحصاء الوطني ثم تم دمج تداول لتشمل جميع الجهات، لكن كانت كل الأمور في السوق السعودي تحت سقف واحد وهو تداول (الإيداع، المقاصة، الإدراج)، أما الأن بدأت الأمور تختلف بشكل أكبر حيث فصلت تداول مركز الإيداع قبل سنتين تقريبا والأن فصل المقاصة وهذة تأتي في الأمور المهمة للتوجة السعودي لإستقطاب الاستثمارات الأجنبية.

وأشار إلى أن المستثمرين الأجانب لديهم نظرة مختلفة لتقييم المخاطر وفصلها. وأضاف "كانت شركة الوساطة في السابق هي نفسها من تقوم بالتسوية ومن تقوم بالمقاصة وتحصيل التداولات وبالتالي كان في جميع الأحيان يكون المستثمر ومدير المحفظة يتجه لشركة إستثمار واحدة وتكون هي مسؤولة عن المقاصة والإدراج وتعديلات رأس المال وهو ما يشكل مخاطر عالية ولا يتسق مع التوجهات العالمية".

كما يضمن المركز اكتمال التسوية ووفاء كافة الأطراف بالتزاماتهم عند تسوية الصفقات، مما سيطور البنية التحتية الحالية للسوق ويعزز من كفاءتها التشغيلية.

يشار إلى أنه تم تعيين وائل بن عبد الله الهزاني مديراً تنفيذياً لشركة المقاصة.