.
.
.
.

الليرة التركية تتكبد أكبر خسارة أمام الدولار

نشر في: آخر تحديث:

هبطت الليرة التركية بما يصل إلى 1.5 بالمئة إلى مستوى قياسي منخفض جديد مقابل الدولار، متضررة من استمرار المخاوف بشأن قدرة البنك المركزي على كبح التضخم ومع تحقيق العملة الأميركية مكاسب أمام العملات الرئيسية.

وأظهرت بيانات أن التضخم في تركيا قفز إلى 11 في المئة تقريبا في أبريل/نيسان متأثرا بهبوط الليرة مقابل الدولار. والعملة التركية الآن منخفضة بأكثر من 11 بالمئة أمام العملة الأميركية مقارنة مع مستواها في بداية العام.

وفاقمت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيفات الائتمانية خسائر الليرة التركية عندما خفضت تصنيفها للدين السيادي لتركيا مجددا.

وهبطت الليرة إلى 4.2901 مقابل الدولار، وهو أدنى مستوى مسجل، لكنها تعافت من بعض خسائرها لتنهي الجلسة منخفضة 0.37 بالمئة عند 4.2300 . والليرة التركية واحدة من أسوأ عملات الأسواق الناشئة أداء هذا العام.

وارتفع العائد على سندات الخزانة التركية القياسية لأجل عشر سنوات إلى 13.84 بالمئة بزيادة قدرها 90 نقطة أساس في اليومين الماضيين. وصعد العائد على السندات القياسية لأجل عامين إلى 15.3 بالمئة من 15.00 بالمئة يوم الخميس.

وأنهى المؤشر الرئيسي للأسهم في بورصة اسطنبول جلسة التداول منخفضا 0.3 بالمئة إلى 102599.22 نقطة.