.
.
.
.

صكوك مدعومة لمدخرات الأفراد للمرة الأولى بالسعودية

نشر في: آخر تحديث:

أكد عبد العزيز الفريح نائب #محافظ_مؤسسة_النقد العربي السعودي، أن الركيزة الرئيسة الثالثة لبرنامج تطوير القطاع المالي، الذي اعتمده مجلس الشؤون الاقتصادية اليوم، تتمثل بتعزيز وتمكين التخطيط المالي الخاص.

واعتبر الفريح لدى مشاركته بملتقى #تطوير_القطاع_المالي أن هذه الركيزة من البرنامج، جاءت متماشية مع مرئيات الاستراتيجية الوطنية للادخار التي تتمثل رؤيتها في زيادة مدخرات الأسر في السعودية من 6% إلى 10% بحلول العام 2030.

ولفت الفريح إلى أن من أهم المبادرات المنضوية تحت البرنامج هي دعم ثقافة الادخار، وإنشاء كيان وطني مستقل للادخار مهمته تقديم منتجات ادخارية للأفراد مدعومة من الحكومة - مثل #صكوك_الادخار - لتوليد المنافسة على #الودائع_الادخارية مع القطاع الخاص وتوسيع دائرة المنتجات الادخارية وتعزيز الثقة بها وتيسير الوصول إليها، والعمل من جهة أخرى على تغيير السلوك الاجتماعي وغرس ثقافة الادخار، من خلال مناهج التعليم وبرامج التوعية للوصول إلى مرتبة رائدة إقليميًا في مجال التثقيف والوعي المالي.

وأوضح الفريح أن برنامج #تطوير_القطاع_المالي سيوفر للمواطنين منتجات ادخارية مدعومة من الحكومة ذات عوائد مجزية تضمن لهم العديد من الميزات على المدى البعيد، منها الحصول على دخل تقاعدي إضافي، والقدرة على تملّك مسكن بتكلفة مناسبة وتغطية مصاريف الخدمات التعليمية لأبنائهم.

وشهد المتلقى الذي تم تنظيمه للتعريف بالبرنامج حضور أكثر من 400 مشارك من كبار المسؤولين الحكوميين، وكبار التنفيذيين في #البنوك، و #شركات_التمويل والاستثمار، إضافة إلى #شركات_التأمين، باعتبارهم جميعا جهات معنية بالبرنامج، حيث شهد الملتقى شرحاً حول البرنامج ومبادراته من قبل الجهات المشاركة وهي: وزارة المالية، مؤسسة النقد العربي السعودي، هيئة سوق المالية، لهدف تعزيز التفاعل مع البرنامج وتطوير الشراكات مع الجهات المستهدفة لإنجاحه وضمان تحقيق أكبر فهم لمبادرات البرنامج من قبل كافة الجهات ذات العلاقة.