نشاط قوي للأسهم الإماراتية مع قواعد الإقامة الجديدة

نشر في: آخر تحديث:

واصل #المؤشر_العام_لسوق_دبي المالي أداءه الإيجابي صباح اليوم بـ1.04% إلى مستوى 2949.200 نقطة، بعد إعلان الإمارات عن حزم التحفيز الاقتصادية.

وكان سوق دبي قد ارتفع في نهاية جلسة أمس الأحد بنحو 6.12 نقطة 0.21% ليتجاوز عند الإغلاق مستوى 2918.74 نقطة بفعل المشتريات الانتقائية على بعض الأسهم في #القطاع_المصرفي، الاستثماري والعقاري.

وقال عصام قصابية محلل أول للأسهم في ميناكورب للخدمات المالية، إن قرارات مجلس الوزراء الإماراتي بشأن التأشيرات للمستثمرين و#تملك_الشركات_للأجانب دعمت أسواق المال وأعطت الأسواق والاقتصاد ككل المزيد من الثقة.

وأضاف قصايبة "حولت هذه القرارات أذهان #المستثمرين من اعتبار الإمارات ودبي بلداً مؤقتاً للعيش إلى بلد للاستقرار، وهو ما سيدعم بدوره أسعار العقارات ورفع #نسبة_تملك_الأجانب_للشركات والاستثمار للحصول على إقامة، وهو أمر جيد في دعم عجلة الاقتصاد".

وأشار إلى أن هناك فوارق مابين الكيانات التجارية في المناطق الحرة والمناطق الأخرى بدبي، حيث إن المناطق الحرة تحوي ميزات أكبر من ناحية الضريبة والتعامل وأكثرية الشركات تفضل بقاءها في المناطق الحرة، أما شركات الخدمات والمحال التجارية فمن الأرجح أن يشملها القرار الجديد.

وكان مجلس الوزراء الإماراتي قد وافق على خطوات تسمح بـ #تملك_المستثمرين_الأجانب شركات مقرها #الإمارات بنسبة 100% بحلول نهاية العام.

وقالت وكالة الأنباء الإماراتية إن هذا القرار جزء من تغيير أوسع للنظام يتضمن "منح #تأشيرات_إقامة تصل لـ10 أعوام للمستثمرين، لهم ولجميع أفراد أسرتهم. بالإضافة لمنح تأشيرات إقامة تصل لعشرة أعوام للكفاءات التخصصية في المجالات الطبية والعلمية والبحثية والتقنية ولكافة العلماء والمبدعين والمهندسين".

كما تتضمن الأنظمة الجديدة منح تأشيرات للطلاب الدارسين في الإمارات لمدة 5 سنوات، وإقامة لمدة 10 أعوام للطلاب أصحاب التفوق الاستثنائي.

كما تتضمن توجيهات مجلس الوزراء مراجعة نظام الإقامة لتمديد مهل الإقامة للمكفولين على ذويهم من الأبناء والبنات بعد الانتهاء من دراستهم الجامعية بما يسهل على الطلبة وذويهم، ويمنحهم الفرصة لدراسة خياراتهم العملية المستقبلية للإقامة في الإمارات.