.
.
.
.

أسهم أوروبا تصعد بدعم من السلع الأولية والتكنولوجيا

نشر في: آخر تحديث:

صعدت الأسهم الأوروبية، اليوم الأربعاء، بدعم من مكاسب الأسهم المرتبطة بقطاعي السلع الأولية والتكنولوجيا، على الرغم من أن الحذر ساد التعاملات في ظل مخاوف بشأن الدين الإيطالي والتجارة العالمية.

وفي الساعة 07:20 بتوقيت غرينتش، ارتفع مؤشر "ستوكس 600" الأوروبي 0.1%، بينما ارتفع مؤشر "داكس" الألماني 0.2%، وزاد مؤشر "فايننشال تايمز" البريطاني 0.3%.

وتحول تركيز المستثمرين من المخاوف بشأن الرسوم الجمركية والسياسات الإيطالية إلى الدعم الذي يقدمه النمو العالمي في الأسهم، وهو ما دفع أسهم القطاعات المرتبطة بالدورة الاقتصادية للصعود.

ودعمت أسهم الموارد الأساسية والطاقة السوق، في ظل ارتفاع أسعار #النفط والمكاسب التي حققها النحاس أيضاً.

وظلت أسهم التكنولوجيا قريبة من أعلى مستوى في 17 عاماً، الذي سجلته في الجلسة السابقة، لتنضم إلى موجة صعود عالمية شهدت إغلاق مؤشر "ناسداك" الأميركي عند مستوى قياسي.

وانخفضت الأسهم الإيطالية 0.2% بفعل مخاوف من خطط الإنفاق الكبيرة للحكومة الائتلافية الجديدة، والتي عادت للظهور مجددا، أمس الثلاثاء، مع تعهد رئيس الوزراء الجديد جوزيبي كونتي بتغيير جذري.

وتخلت أسهم البنوك عن المكاسب التي حققتها في المعاملات المبكرة، لتسجل انخفاضاً طفيفاً. وتعرض القطاع لضغوط في الأسبوع الماضي في وقت كانت إيطاليا تواجه صعوبات أمام تشكيل حكومة جديدة.

وكان سهم "آر.بي.سي" الأكثر تراجعاً، حيث هوى 10.3% بعدما قالت الشركة الرائدة في مجال التغليف إنها تسعى لبيع أصول.

وفي قطاع التغليف أيضاً تعافى سهم "سمورفيت كابا" بعد خسائره أمس، وارتفع 2.4% بعدما أكدت شركة "انترناشونال بيبر" أنها لن تقدم عرضاً لشراء الشركة الأيرلندية.