.
.
.
.

نيكاي يغلق مرتفعاً بدعم أسهم المعادن وسهم شيسيدو يقفز

نشر في: آخر تحديث:

ارتفع المؤشر #نيكاي للأسهم اليابانية لأعلى مستوى في أكثر من أسبوعين عند الإغلاق اليوم الخميس ليظل فوق مستوى فني رئيسي مع اقتفائه أثر المكاسب التي حققتها وول ستريت الليلة الماضية، فيما دخلت أسهم الشركات العاملة في المعادن غير الحديدية في موجة ارتفاع بعد صعود أسعار النحاس.

وكان سهم شيسيدو لإنتاج مستحضرات التجميل في بؤرة الاهتمام بعد أن قفز 5.6%، وكان رابع أكبر الأسهم الرابحة من حيث قيمة التداولات، بعد أن رفعت ميتسوبيشي يو.إف.جيه مورجان ستانلي للأوراق المالية تصنيفها للسهم إلى توصية "بزيادة الوزن النسبي" في المحافظ من "محايد"، وعزت ذلك إلى قوة طلب السائحين الزائرين للبلاد على مستحضرات التجميل اليابانية.

وربح المؤشر نيكاي القياسي 0.9 %، ليغلق عند 22823.26 نقطة، وهو أعلى مستوى منذ 22 مايو، ليرتفع عن متوسطه المتحرك في 25 يوما البالغ 22580.76 نقطة.

وصعدت الأسهم الأميركية الليلة الماضية بدعم من #القطاع_المالي في الوقت الذي يركز فيه المستثمرون على بيانات اقتصادية قوية، فيما ارتفع ناسداك ليسجل ثالث إغلاق عند مستوى قياسي على التوالي.

وارتفع مؤشر قطاع #المعادن غير الحديدية 1.6%، بعد أن بلغ النحاس أعلى مستوى في ثلاثة أشهر ونصف الشهر يوم الأربعاء مع استمرار المخاوف بشأن تعطل محتمل للإمدادات في تشيلي.

وارتفع سهم سوميتومو لاستخراج المعادن 4%، وميتسوي للتعدين والصهر 1.2%.

وزاد النحاس نحو 4%، هذا الأسبوع بعد أن قال اتحاد عمال منجم اسكونديدا التابع لشركة بي.إتش.بي في تشيلي، وهو الأكبر في العالم، يوم الجمعة إنه بدأ أحدث جولة من المفاوضات بشأن الأجور.

ومن بين الأسهم الأخرى الرابحة أسهم شركات التكنولوجيا مثل سومكو المتخصصة في تصنيع السيليكون الفائق النقاء والتي زاد سهمها 1.5%، وتي.دي.كيه التي ارتفع سهمها 2.1%.

وعلى جانب الأسهم المتراجعة، انخفضت أسهم شركات التعدين بعد أن تراجعت أسعار النفط أمس الأربعاء بفعل مخاوف من ارتفاع الإمدادات العالمية قبل أن يعوض بعض خسائره في التعاملات الآسيوية.

وتراجع سهم إنبكس 0.7 %، فيما انخفض سهم اليابان للتنقيب البترولي 1.1%.

وارتفع المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.6%، إلى 1789.01 نقطة.