.
.
.
.

اليورو يصعد مع تكبد الدولار خسائر واسعة النطاق

نشر في: آخر تحديث:

انتعش #اليوان الصيني وارتفع #اليورو لأعلى مستوياته منذ 14 يونيو اليوم الاثنين، مع إقبال المستثمرين على الأصول عالية المخاطر، بعد نشر بيانات مواتية عن الوظائف الأميركية الأسبوع الماضي، وفي ظل دلائل على أن التوترات التجارية لم تضعف الزخم الاقتصادي بعد.

ويبدو أن المستثمرين يتجاهلون حتى الآن النزاع التجاري المتصاعد بين الولايات المتحدة والصين، ويؤثرون التركيز على البيانات الاقتصادية المواتية. وتظهر الأرقام ارتفاعاً قوياً في الصادرات الألمانية وهو ما عزز المعنويات أيضاً.

وصمد الجنيه #الإسترليني في وجه استقالة الوزير المعني بشؤون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، بسبب معارضة خطة رئيسة الوزراء تيريزا ماي التي جرى الاتفاق عليها حديثاً بخصوص مرحلة ما بعد الانسحاب من الاتحاد.

وارتفع الاسترليني إلى 1.3328 دولار، مع تركز المتعاملين على تزايد احتمالات "الخروج السلس لبريطانيا من الاتحاد الأوروبي"، الذي يحتفظ فيه الطرفان بعلاقات تجارية وثيقة.

وزاد اليوان 0.5% في الأسواق الخارجية إلى 6.6292 يوان للدولار، ليواصل ابتعاده عن المستويات المتدنية التي سجلها في يونيو، حين تكبد أكبر خسارة شهرية على الإطلاق.

وارتفع اليورو 0.3% إلى 1.1779 دولار، وهو أعلى مستوى له منذ 14 يونيو، مع تكبد العملة الأميركية خسائر واسعة النطاق.

وتراجع مؤشر الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية أمام سلة من ست عملات رئيسية، بنسبة 0.2% إلى 93.899.

وخسر الدولار نحو 0.5% يوم الجمعة مسجلاً 93.921، وهو أدنى مستوى له منذ 14 يونيو، بعدما جاءت بيانات الأجور الأميركية التي تحظى بمتابعة وثيقة مخيبة لتوقعات السوق.

وأظهرت البيانات أن متوسط دخل الساعة بالولايات المتحدة زاد خمسة سنتات أو 0.2% في يونيو، بعدما ارتفع 0.3% في مايو. ويشير ذلك إلى ضغوط تضخمية متوسطة قلصت التوقعات بأن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة أربع مرات في 2018.

وأشارت بيانات يوم الجمعة أيضاً إلى أن الوظائف في القطاعات غير الزراعية ارتفعت بوتيرة أكبر من المتوقع، بلغت 213 ألف وظيفة في يونيو.

ولم يطرأ تغير يذكر على الدولار أمام العملة اليابانية ليستقر عند 110.49 ين، بعدما نزل 0.2% يوم الجمعة.

وزاد الدولار الأسترالي، الذي يعتبر مؤشراً على أي تباطؤ مرتبط بالصين نظراً لاعتماد أستراليا على الطلب الصيني على صادراتها، بنسبة 0.5% أمام نظيره الأميركي ليصل إلى 0.7463 دولار أميركي.