.
.
.
.

السعودية.. تحذير من مخاطر شراء العملات الرقمية

نشر في: آخر تحديث:

حذرت اللجنة #السعودية الدائمة للتوعية والتحذير من نشاط المتاجرة بالأوراق المالية في #سوق_العملات الأجنبية #فوركس غير المرخص، من التعامل أو الاستثمار في العملات الرقمية الافتراضية، أو ما يسمى (Virtual Currencies)، لما لتلك التعاملات من عواقب سلبية مختلفة على المتعاملين ومخاطر عالية كونها خارج نطاق المظلة الرقابية داخل السعودية.

وأكدت اللجنة، أن #العملات_الافتراضية التي ظهرت مؤخراً ومنها على سبيل المثال لا الحصر عملة #بيتكوين لا تُعد عملات معتمدة في #السعودية، وبالتالي فإن مزاعم المواقع المروجة للاستثمار في تلك العملات على #شبكة_الانترنت ووسائل #التواصل_الاجتماعي بأنها جهات مرخصة من قبل الجهات الرسمية في المملكة غيرُ صحيح، منبهة في هذا الصدد عموم المواطنين والمقيمين في المملكة إلى عدم الانجراف خلف دعوات تلك المواقع الإلكترونية والعروض الترويجية للاستثمار ووعود بتحقيق مكاسب مالية وثراء سريع لما تنطوي عليه من مخاطر رقابية وأمنية وسوقية عالية، وتوقيع عقود وهمية وطلب تحويل أموال لجهات غير معروفة.

وأكدت اللجنة أن الاستثمار والمضاربة والمشاركة في #العملات_الافتراضية مرتبط بمخاطر وعواقب سلبية مختلفة على المتعاملين، من أبرزها كون هذا النوع من الاستثمار خارج المظلة الرقابية داخل #السعودية إضافة إلى عواقب التعرض لخسائر كبيرة في #رأس_المال ولعمليات نصب واحتيال، وذلك بسبب محدودية المعلومات المتاحة للمستثمرين عن الاستثمار في تلك العملات وصعوبة فهم مخاطرها من قبل المستثمرين الأفراد، إلى جانب مخاطر استثمارية مرتبطة بالتذبذب العالي في أسعار تلك العملات والضبابية حول طريقة تقييمها، كما يترتب عليها مخاطر تشغيلية ناتجة عن احتمالية الاختراق الإلكتروني.

ونبهت اللجنة الدائمة المواطنين والمقيمين في المملكة من محاذير الاستثمار والتعامل بالعملات الرقمية الافتراضية كونها لا تعد عملة معتمدة داخل المملكة، ولأنه لا يتم التداول بها من خلال أشخاص مرخص لهم في المملكة إضافة إلى جانب شبهة استخدامها كوسيلة لتعاملات مالية غير مشروعة ومحظورة نظاما.

كما أكدت اللجنة أن الجهات الحكومية ذات العلاقة بالاستثمار في #القطاع_المالي توفر على مواقعها الإلكترونية بيانات ومعلومات عن الجهات المرخصة، والتي يجدر بالراغبين في الاستثمار في #الأوراق_المالية التعامل معها باعتبارها خاضعة للإشراف من الجهات الرقابية المعنية في المملكة.