.
.
.
.

هوس خسائر الليرة التركية يعصف بعملات الأسواق الناشئة

نشر في: آخر تحديث:

تكبدت عملات الأسواق الناشئة خسائر حادة وعنيفة خلال الجلسات القليلة الماضية، متأثرة في ذلك بما تتعرض له الليرة التركية من خسائر كارثية مقابل الدولار.

ومنذ منتصف العام 2015 وحتى تعاملات أمس الاثنين، خسرت الليرة التركية ما يقرب من 60% من قيمتها مقابل الدولار، حيث تراجعت من مستوى 2.92 ليرة لكل دولار إلى نحو 7.24 ليرة، خاسرة نحو 4.6 ليرة من قيمتها مقابل الدولار.

وخلال 4 جلسات فقط، تكبدت عملات الأسواق الناشئة أكبر خسائر منذ العام 2016، وسط توقعات بمزيد من الهبوط والخسائر خلال الجلسات المقبلة، خاصة أنه لا توجد أية مؤشرات على قرب انتهاء أزمة الليرة التركية وعودتها إلى التماسك مقابل الدولار.

وصاحب انخفاض الليرة التركية تحركات من قبل المستثمرين تسببت في موجة بيعية لعملات الأسواق الناشئة كافة، مع تسجيل خسائر أكبر في عملات جنوب إفريقيا والهند وباكستان.

ومنذ بداية العام الجاري، سجلت العملة المحلية التركية خسائر تقدر بنحو 45% على خلفية مخاوف بشأن التعامل مع اقتصاد تركيا الذي يتجاوز فيه الطلب القدرة على الإنتاج إضافة للنزاع مع الولايات المتحدة حول احتجاز القس الأميركي.

لكن خلال الشهر الجاري فقط، بلغت خسائر الليرة التركية حوالي 30% مع فرض واشنطن عقوبات أميركية ضد وزيري الداخلية والعدل التركيين.

وتراجع مؤشر "إم.إس.سي.آي" لعملات الأسواق الناشئة إلى أدنى مستوى في أكثر من عام خلال تداولات يوم الاثنين.

وهوت عملة جنوب إفريقيا مقابل الدولار بنحو 1 بالمئة ليسجل الدولار 14.2282 راند. لكن منذ بداية العام الجاري هوت عملة جنوب إفريقيا بنسبة 14.01%.

وكان راند جنوب إفريقيا أكبر المتضررين، حيث فقد في إحدى النقاط حوالي 10% من قيمته ليبلغ 15.5517 راند لكل دولار مسجلاً بذلك أدنى مستوى منذ منتصف العام 2016. كما تراجعت الروبية الهندية إلى مستوى قياسي متدن جديد عند 69.62 روبية.

أيضاً تراجعت الروبية الإندونيسية لأدنى مستوى في 3 أعوام تقريباً عند مستوى 14617 روبية لكل دولار.

وتراجعت عملة الأرجنتين مقابل الدولار بأكثر من 2.6% ليصعد الدولار إلى 29.9876 بيزو.

وانخفض كذلك البيزو المكسيكي أمام الدولار بأكثر من 0.9% لتسجل الورقة الخضراء 19.0898 بيزو.

أما الريال البرازيلي فقد انخفض أمام الدولار بنسبة 0.6% لتصعد العملة الأميركية إلى مستوى 3.8871 ريال. في حين استقر الروبل الروسي مقابل الدولار عند 67.7470 روبل.

ووفقاً لبيانات "بلومبيرغ إيكونوميكس"، فإن الأسواق الناشئة الأكثر عرضة لمخاطر انهيار العملة هي الأرجنتين وكولومبيا وجنوب إفريقيا والمكسيك.

وتستند هذه التوقعات إلى عدة مؤشرات اقتصادية هامة في مقدمتها ميزان الحساب الجاري والدين الخارجي ومعدل التضخم.

وتقدم الأرجنتين والمكسيك عوائد معدلة من المخاطر أعلى من المتوسط، ما يجعل كولومبيا وجنوب إفريقيا هما الاحتمالين الأكثر ترجيحاً لاتباع نفس سلوك تركيا فيما يتعلق بالخسائر.

وفي خطوة غير متوقعة، قرر البنك المركزي في الأرجنتين، أمس، رفع معدل الفائدة بمقدار 500 نقطة أساس لتصل إلى 45%. كما تعهد بالإبقاء على معدل الفائدة عند هذا المستوى حتى أكتوبر المقبل على الأقل، كما ألغت الحكومة المزاد الدولاري اليومي.

ويعتبر قرار المركزي الأرجنتيني هو الزيادة الرابعة في معدل الفائدة من قبل البنك خلال العام الحالي مع عدم تباطؤ معدلات التضخم المتسارعة.

وفقد البيزو الأرجنتيني حوالي 38.4 بالمئة من قيمته خلال العام الحالي ليكون ثاني أسوأ عملة في الأسواق الناشئة بعد الليرة التركية.