.
.
.
.

الدولار يتفاعل سلباً مع التوصل لاتفاق تجاري مع المكسيك

نشر في: آخر تحديث:

استقر الدولار قرب أدنى مستوياته في شهر مقابل سلة عملات منافسة، اليوم الثلاثاء، مع تعزز الشهية للأصول عالية المخاطر بفعل التوصل إلى اتفاق بين الولايات المتحدة والمكسيك لتعديل اتفاقية التجارة الحرة لأميركا الشمالية.

لكن تحركات السوق جاءت محدودة بدرجة كبيرة، حيث كان التوصل إلى اتفاق ما متوقعاً بين متداولي #سوق_الصرف_الأجنبي في الأيام الأخيرة، ليستقر الدولار الكندي والبيزو المكسيكي بوجه عام مقابل الدولار.

وقالت إثير رايخلت، محللة سوق الصرف في كومرتس بنك، "تعطي الصفقة الانطباع بأن الرئيس الأميركي أصبح أقل اهتماما بإثارة النزاع في الوقت الحالي، بل يبذل الجهد لتحقيق نتائج بناءة على جبهات الحرب التجارية".

وسجل مؤشر #الدولار أدنى مستوياته منذ الثاني من أغسطس آب عند 94.68 في أوائل المعاملات الآسيوية، لكنه قلص خسائره لاحقا.

ورغم قوة الدولار مقابل منافسيه الرئيسيين، استقر #اليورو بشكل كبير عند حوالي 1.1685 دولار بعد أن أبلغ لويجي دي مايو نائب رئيس الوزراء الإيطالي صحيفة إيطالية أن عجز ميزانية البلاد قد يتجاوز سقف الـ3% من الناتج المحلي الإجمالي الذي يشترطه الاتحاد الأوروبي.

وكان الجنيه الإسترليني من أكبر الخاسرين في أسواق العملات مع عودة متعاملي سوق لندن بعد عطلة نهاية أسبوع طويلة ليجدوا في انتظارهم مزيدا من عناوين الأخبار السلبية على صعيد الانسحاب البريطاني من الاتحاد الأوروبي.

وسجل الإسترليني أدنى مستوياته في 2018 أمام اليورو بعد أن طلب رئيس الوزراء الفرنسي إدوار فيليب من وزرائه إعداد إجراءات احترازية في حالة خروج بريطانيا من الاتحاد دون اتفاق.

ونزل اليوان الصيني حوالي 0.1% في المعاملات الخارجية إلى 6.8024 للدولار.