.
.
.
.

بورصة مصر تسجل أكبر مكاسب أسبوعية في عدة أشهر

نشر في: آخر تحديث:

شهدت الأسهم المصرية انتعاشة كبيرة خلال تعاملات الأسبوع الأخير من الشهر الجاري، محققة أكبر أرباح أسبوعية خلال عدة أشهر.

وتأتي المكاسب القوية بدعم عدد من الأخبار الإيجابية من أهمها قيام وكالة "موديز" بتعديل التصنيف الائتماني لمصر إلى نظرة مستقبلية إيجابية، بخلاف عدد من المؤشرات الهامة التي تتعلق بتراجع العجز في الموازنة واستمرار ارتفاع احتياطي البلاد من النقد الأجنبي.

ووفقاً لبيانات البورصة المصرية وخلال تعاملات الأسبوع الأخير من شهر أغسطس الجاري، ربحت الأسهم المدرجة نحو 25.3 مليار جنيه بعدما صعد رأس المال السوقي للأسهم المدرجة من مستوى 856.4 مليار جنيه في إغلاق تعاملات جلسة الأحد قبل الماضي إلى مستوى 881.7 مليار جنيه في إغلاق تعاملات جلسة أمس الخميس بنسبة ارتفاع تقدر بنحو 2.95%.

وعلى صعيد المؤشرات، صعد المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30" بنسبة 4.81% مضيفاً نحو 736 نقطة بعدما ارتفع من مستوى 15273 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة الأحد قبل الماضي، ليسجل نحو 16009 نقاط بنهاية تعاملات جلسة أمس الخميس.

وصعد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 1.21% مضيفاً نحو 9 نقاط بعدما ارتفع من مستوى 738 نقطة في إغلاق تعاملات الأحد قبل الماضي إلى مستوى 747 نقطة.

وامتدت المكاسب لتشمل المؤشر الأوسع نطاقاً والذي ارتفع بنسبة 2.10% مضيفاً نحو 40 نقطة بعدما ارتفع من مستوى 1896 نقطة في نهاية تعاملات جلسة الأحد قبل الماضي ليسجل نحو 1936 نقطة بحلول نهاية تعاملات جلسة أمس الخميس.

وعلى صعيد التعاملات الشهرية، ارتفع رأس المال السوقي خلال أغسطس بقيمة 8.1 مليار جنيه إلى مستوى 881.7 مليار جنيه، مقابل 873.6 مليار جنيه في نهاية شهر يوليو الماضي.

وصعد المؤشر الرئيسي للبورصة خلال الشهر الجاري بعد تراجعات استمرت لنحو ثلاثة أشهر متتالية، ليغلق مرتفعاً بنسبة 2.75%.

وارتفع المؤشر السبعيني بنسبة 0.38% خلال أغسطس، مرتفعاً إلى مستوى 747 نقطة، مقابل 744 نقطة في إغلاق يوليو الماضي.

وزاد المؤشر المئوي بنسبة 0.32% عند مستوى 1936 نقطة، مقارنة بإغلاق يوليو الماضي عند مستوى 1930 نقطة.