.
.
.
.

جلسة عاصفة بسوق مصر والأسهم تخسر 24.4 مليار جنيه

نشر في: آخر تحديث:

شهدت #البورصة_المصرية جلسة عنيفة لدى تعاملات اليوم الاثنين، بداية تعاملات الأسبوع الجاري مع استمرار موجة البيع العشوائي التي يقوم بها المستثمرون المصريون والعرب.

وتسببت الخسائر في أن يسجل المؤشر الرئيسي أكبر موجة خسائر في عام بعدما هوى مقترباً من مستوى 13 ألف نقطة، وسط توقعات باستمرار موجة الأداء العرضي المائل للهبوط حتى ظهور محفزات قوية جديدة.

ووفقاً لبيانات البورصة المصرية وخلال جلسة تعاملات اليوم، خسرت الأسهم المدرجة نحو 24.4 مليار جنيه، بعدما انخفض رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة من مستوى 782.6 مليار جنيه في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى مستوى 758.2 مليار جنيه في إغلاق تعاملات جلسة اليوم بنسبة انخفاض تقدر بنحو 3.11%.

على صعيد المؤشرات، حقق المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30" خسائر عنيفة بنسبة 3.55% فاقداً نحو 500 نقطة بعدما تراجع من مستوى 14104 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي، ليسجل مستوى 13604 نقطة بنهاية تعاملات جلسة تعاملات اليوم، مسجلاً بذلك أدنى مستوى منذ أول أكتوبر من العام الماضي.

وتراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنسبة 1.24% فاقداً نحو 9 نقاط بعدما انخفض من مستوى 699 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى مستوى 690 نقطة في نهاية تعاملات جلسة اليوم الاثنين.

وامتدت الخسائر لتشمل المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" والذي تراجع بنسبة 1.87% فاقداً نحو 33 نقطة بعدما انخفض من مستوى 1768 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى مستوى 1735 نقطة بنهاية تعاملات اليوم.

وهبط سهم البنك التجاري الدولي، صاحب الوزن النسبي الأكبر بين أسهم المؤشر الرئيسي بنسبة 1.79% عند سعر 80.03 جنيه، بقيمة تداول إجمالية بلغت نحو 99.8 مليون جنيه.

وبلغ حجم التداول نحو 190.1 مليون سهم، بقيمة 710.2 مليون جنيه، عبر تنفيذ 24.4 ألف عملية.

وتم التداول على نحو 178 سهماً ارتفع 11 سهماً وتراجع 138 آخرون، فيما استقر نحو 29 سهماً.

واتجهت تعاملات المستثمرين المصريين والعرب نحو البيع بصافي بلغ نحو 34.7 مليون جنيه و21.4 مليون جنيه على التوالي، فيما اتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو الشراء بصافي 56.1 مليون جنيه.

واستحوذت تعاملات المستثمرين المصريين على 71.1% من إجمالي التعاملات، فيما استحوذت تعاملات المستثمرين الأجانب والعرب على 21.8% و7.1% على الترتيب.

في حين استحوذت المؤسسات على نحو 52.5% من إجمالي التعاملات بصافي شرائي 4.8 مليون جنيه باستثناء الأجنبية، فيما استحوذ الأفراد على 47.5% من التعاملات بصافي بيعي 4.8 مليون جنيه.