.
.
.
.

السعودية.. الاستثمار الأجنبي يقفز لـ 1.49 تريليون ريال

نشر في: آخر تحديث:

بلغت #الاستثمارات_الأجنبية في السعودية أعلى مستوياتها بنهاية الربع الثاني من العام الجاري، مواصلة سلسلة من الارتفاع للربع الـ 13 على التوالي منذ الربع الثاني 2015، بحسب صحيفة الاقتصادية.

وبحسب بيانات أولية لمؤسسة النقد العربي السعودي "ساما"، ارتفعت الاستثمارات الأجنبية في #السعودية بنهاية الربع الثاني من العام الجاري إلى 1.494 تريليون ريال.

وتشكل هذه الأرقام نسبة زيادة سنوية 12%، مقابل ما يعادل 159.43 مليار ريال، نهاية الربع الثاني من العام الماضي البالغ نحو 1.334 تريليون ريال.

ونمت الاستثمارات الأجنبية خلال الربع الثاني من العام الجاري بنسبة 7.1% بما يعادل نحو 98.74 مليار ريال مقارنة بـ 1.395 تريليون ريال بنهاية الربع الأول، وهي أعلى نسبة نمو من الربع الثالث 2015 التي حققت خلاله نموا نسبته 8.5%.

وتتوزع الاستثمارات الأجنبية في السعودية إلى 3 أنواع رئيسة، وهي #الاستثمار_المباشر في داخل الاقتصاد، واستثمارات الحافظة" التي تنقسم إلى نوعين "حقوق الملكية وأسهم وصناديق استثمار" و"سندات الدين".

أما القسم الثالث والأخير من الأقسام الرئيسة، فهي "الاستثمارات الأخرى"، وتتفرع إلى ثلاثة فروع وهي "القروض" و"العملة والودائع" و"حسابات أخرى مستحقة الدفع".

وجاء نمو الاستثمارات الأجنبية خلال الربع الثاني 2018 بفضل نمو "استثمارات الحافظة"، وتحديدا أحد أقسامها الفرعية وهي "سندات الدين" التي نمت بنسبة 26% بما يعادل 42.6 مليار ريال.

كما سجل بندان من بنود الاستثمارات الأجنبية نموا ملحوظا خلال الربع الثاني 2018، وهما "العملة والودائع" و"القروض"، حيث نما الأول بنسبة 26% بما يعادل 21.2 مليار ريال، والثاني 21% بنحو 20.5 مليار ريال.

وفيما يخص توزيع الاستثمارات الأجنبية في السعودية، فهي: تتوزع إلى 3 أقسام رئيسة أكبرها "الاستثمار المباشر داخل الاقتصاد السعودي" حيث يشكل نحو 58.7% من مجموع الاستثمارات الأجنبية بنهاية الربع الثاني من العام الجاري، مقارنة بـ 65.1% بنهاية الربع الثاني 2017.

ويشكل القسم الثاني "استثمارات الحافظة" نحو 22.8% من مجموع الاستثمارات الأجنبية بنهاية الربع الثاني 2018 مقارنة بـ16.7% بنهاية الربع الثاني 2017.

والقسم الثالث "استثمارات أخرى"، مثل 18.5% من مجموع الاستثمارات الأجنبية بنهاية الربع الثاني 2018 بـ 18.2% بنهاية الربع الثاني 2017.