.
.
.
.

ناسداك دبي للمرابحة تتخطى 100 مليار دولار للمرة الأولى

نشر في: آخر تحديث:

تخطى إجمالي قيمة معاملات #التمويل_الإسلامي المنفذة عبر منصة #ناسداك_دبي_للمرابحة حاجز 100 مليار دولار مما يعكس شعبية المنصة بين المستخدمين من المؤسسات والأفراد على حد سواء.

وتلبي المنصة المقامة بالشراكة بين ناسداك دبي و #الإمارات_الإسلامي مجموعة كبيرة من الاحتياجات التمويلية بداية من تمويل الشركات بغرض النمو والتوسع وصولاً إلى التمويل الشخصي للعملاء الأفراد.

وبلغت قيمة المعاملات 28.8 مليار دولار حتى الآن في عام 2018 بزيادة بنسبة 23% مقارنة بنفس الفترة في عام 2017.

وقال رئيس مجلس إدارة الإمارات الإسلامي ونائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لبنك الإمارات دبي الوطني، هشام القاسم، إن منصة المرابحة جاهزة لجذب المزيد من الكيانات الإقليمية والدولية التي ستستفيد من خدماتها كواجهة لمجموعة متنوعة ومتنامية من الشركات والأفراد.

وقد ظهر تنوع أوجه الاستفادة من المنصة في فبراير 2017 حينما استعانت بها مؤسسة التمويل الإفريقية متعددة الأطراف في إجراء عملية بقيمة 150 مليون دولار بغرض تسهيل عملية إصدار للصكوك، وهو ما مثل أول استخدام للمنصة من جانب كيان إفريقي.

ويستضيف #أسبوع_الاقتصاد_الإسلامي خبراء ومتخصصين في مجال التمويل الإسلامي ومجموعة من رجال الأعمال وقادة المجتمع المدني من جميع أنحاء العالم في دبي لحضور برنامج من المنتديات والفعاليات.

وتعرف ناسداك دبي بأنها البورصة المالية العالمية للمنطقة الواقعة بين غرب أوروبا وشرق آسيا، وتستقبل البورصة جهات الإصدار من شتى أنحاء العالم والتي تتطلع إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية على المستويين الإقليمي والدولي.

وتدرج البورصة حالياً الأسهم والمشتقات والصكوك (السندات الإسلامية) والسندات التقليدية و #صناديق_الاستثمار_العقاري كما يعتبر سوق دبي المالي هو المساهم الرئيسي في ناسداك دبي، حيث تبلغ حصته الثلثين، في حين تملك بورصة دبي ثلث الأسهم.

كما أن سلطة دبي للخدمات المالية (DFSA) هي السلطة التنظيمية لبورصة ناسداك دبي، وتتخذ البورصة من #مركز_دبي_المالي_العالمي مقراً رئيسياً لها.