.
.
.
.

ساعات صعبة وخسائر كارثية.. "بتكوين" بأدنى مستوى في عام

نشر في: آخر تحديث:

هبطت عملة بيتكوين الرقمية إلى أدنى مستوى في أكثر من عام، مخترقة مستوى دعم أساسي عند 6 آلاف دولار، وتسببت في موجة هبوط بين العملات الرقمية الأخرى.

وسجلت بيتكوين في أحدث قراءة انخفاضا نسبته 12.07% عند 5505 دولارات.

جاء ذلك في الوقت الذي دعت فيه كريتسين لاغارد، مديرة صندوق النقد الدولي، المصارف المركزية إلى النظر في إصدار عملات رقمية.

وقالت لاغارد خلال زيارتها الحالية لسنغافورة التي تستضيف قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا "آسيان": "أعتقد أنه يجب علينا النظر في إمكانية إصدار عملة رقمية. ربما يكون هناك دور على الدولة لتزويد الاقتصاد الرقمي بالمال".

وأضافت: "هناك بنوك مركزية كثيرة في جميع أنحاء العالم تأخذ على محمل الجد النظر في هذه الأفكار ، ومن بينها كندا والصين والسويد وأوروجواي".

وتابعت: "في حين أن قضية العملة الرقمية ليست عالمية ، يجب أن نتحرى بشأنها بشكل أكبر وبجدية وبدقة".

ووفقاً لموقع "كوين ماركت كاب"، تراجعت القيمة السوقية الإجمالية للعملات الرقمية من مستوى 211 مليار دولار في تعاملات أمس الأربعاء إلى مستوى 184.2 مليار دولار في تعاملات صباح اليوم الخميس فاقدة نحو 26.8 مليار دولار بنسبة تراجع تقدر بنحو 12.7%.

وتراجعت عملة "ريبل" بنسبة 9.65% إلى مستوى 0.459 دولار، كما هوت قيمتها السوقية الإجمالية لتسجل نحو 18.5 مليار دولار.

وفي المركز الثالث جاءت عملة "ايثريوم" والتي تراجعت بنسبة 14.26% إلى مستوى 177 دولار، بقيمة سوقية إجمالية بلغت نحو 18.2 مليار دولار.

وخسرت عملة "بتكوين كاش" بنسبة 17.94% بعدما هوت إلى مستوى 429 دولار، كما تراجعت قيمتها السوقية الإجمالية إلى مستوى 7.4 مليار دولار.

وهوت عملة "ستيلر" بنسبة 9% بعدما سجلت مستوى 0.230 دولار في تعاملات صباح الخميس، كما تراجعت قيمتها السوقية الإجمالية إلى مستوى 4.3 مليار دولار.

وتعتبر #بيتكوين من الأشهر ما بين العملات الافتراضية المشابهة، وتستحوذ على القيمة السوقية الأكبر حول العالم.

ولا تملك العملة الرقمية المشفرة رقمًا متسلسلاً، ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية كالعملات التقليدية، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت، دون وجود فيزيائي لها.

وحذرت العديد من البنوك المركزية العربية من التعامل بالعملات الافتراضية، نظرًا لعدم وجود مرجعية قانونية لها.