كيف تفاعلت العملات مع قلق المستثمرين بشأن البريكست؟

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قفز الدولار وأقبل المتعاملون على شراء الين الذي يعد من عملات الملاذ الآمن اليوم الخميس، بعدما اكتنف الغموض اتفاق انفصال بريطانيا عن الاتحاد الأوروبي، وهو ما أثار قلق المستثمرين.

ودفعت استقالة دومينيك راب وزير شؤون انسحاب بريطانيا من #الاتحاد_الأوروبي، اليوم الخميس، الإسترليني للهبوط نحو 2% ليتخلى عن مكاسبه أمام اليورو في حين تعزز الدولار.

وصعد مؤشر #الدولار، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات، 0.3% إلى 97.123 نقطة.

وزاد الين 0.2% إلى 113.355 ين للدولار.

وتلقى العملتان إقبالا كملاذ آمن للسيولة في أوقات اضطرابات السوق.

واستقر #اليورو عند 1.1316 دولار بعدما صعد 0.3% في المعاملات المبكرة. وبريطانيا أحد أكبر الشركاء التجاريين لمنطقة اليورو.

ونزل الإسترليني 1.7% إلى 1.2755 دولار وتراجع 1.3% مقابل اليورو إلى 88.25 بنس.

وقفز الدولار الأسترالي أكثر من 0.8% إلى 0.7294 دولار أميركي بعد بيانات إيجابية للوظائف. وصعد الدولار النيوزيلندي أيضا.

ارتفع اليورو اليوم الخميس في الوقت الذي رحب فيه المستثمرون على نحو حذر بمسودة بريطانية لاتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي وانحسرت فيه المخاوف بشأن مواجهة بخصوص ميزانية إيطاليا.

وجرى تداول معظم العملات في نطاقات ضيقة في بداية جلسة التداول بأوروبا، مع تفوق الدولار الأسترالي، الذي زاد أكثر من 0.8% بعد تقرير قوي للوظائف.

وفازت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، بدعم كبار وزراء حكومتها لاتفاق الانفصال عن الاتحاد الأوروبي أمس الأربعاء مما دفع اليورو والجنيه الإسترليني للارتفاع مقابل الدولار.

وصعد اليورو 0.3% اليوم ليبلغ 1.1352 دولار وهو أعلى مستوى في أربعة أيام.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.