.
.
.
.

تراجع أونصة الذهب لـ 1222 دولاراً مع التباطؤ العالمي

نشر في: آخر تحديث:

تراجعت أسعار #الذهب مع التماس المستثمرين الآمان في #الدولار الأميركي وسط مخاوف من تباطؤ في الاقتصاد العالمي فاقمها هبوط حاد في أسعار النفط.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية حوالي 0.4 بالمئة إلى 1222.39 دولار للأوقية (الأونصة) في أواخر جلسة التداول بالسوق الأميركي.

وتراجع الذهب 0.35 بالمئة في #العقود_الأميركية الآجلة للتسليم في ديسمبر كانون الأول ليسجل عند التسوية 1223.20 دولار للأوقية.

وتحرك الذهب في نطاق ضيق بلغ نحو 13 دولاراً هذا الأسبوع لأسباب منها عطلة #عيد_الشكر في الولايات المتحدة.

وجاءت قراءة نمو أنشطة منطقة اليورو أضعف كثيرا من التوقعات خلال الشهر الجاري مع هبوط #الصادرات بشدة متأثرة بتباطؤ الاقتصاد العالمي وحرب تجارية تقودها الولايات المتحدة.

ويترقب متابعو السوق حالياً قمة #مجموعة_العشرين في الأرجنتين نهاية الشهر الجاري، حيث من المنتظر أن يجري الرئيس الصيني شي جين بينغ مباحثات مع نظيره الأميركي دونالد ترمب.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، هبطت الفضة 1.6 بالمئة إلى 14.25 دولار للأوقية، بينما انخفض البلاتين 0.7 بالمئة إلى 837.49 دولار للأوقية.

وهبط #البلاديوم 2.7 بالمئة إلى 1121.50 دولار للأوقية. وينهي المعدن الأسبوع منخفضاً حوالي 3 بالمئة، وهي أكبر خسارة منذ الأسبوع المنتهي في 20 يوليو/ تموز بعد أن سجل مستوى قياسياً مرتفعاً عند 1185.40 دولار في السادس عشر من نوفمبر تشرين الثاني.