.
.
.
.

بورصة مصر تتكبد خسائر قوية والمؤشر دون 13300 نقطة

نشر في: آخر تحديث:

تراجع المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 بنسبة 2.1% في مستهل تداولات جلسة اليوم الأحد ليصل إلى مستوى 13387.1 نقطة، وانخفض مؤشر EGX70 للشركات الصغيرة والمتوسطة بنسبة 0.18% وصولًا إلى مستوى 686.2 نقطة.

وهبط مؤشر EGX20 بنسبة 1.92% ليغلق عند مستوى 13267.3 نقطة، كما انخفض مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.44% ليستقر عند مستوى 1716.3 نقطة.

وسجل السوق قيم تداولات 155.7 مليون جنيه، من خلال تداول 48 مليون سهم، بتنفيذ 5.1 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 110 شركات مقيدة، ارتفع منها 10 أسهم، وتراجعت أسعار 60 سهماً، في حين لم تتغير أسعار 40 سهماً أخرى، ليستقر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة عند مستوى 754.3 مليار جنيه، فاقدًا نحو 9.7 مليار جنيه خلال أول ساعة من تداولات الأسبوع، بحسب صحيفة "البورصة" المصرية.

وجائت التراجعات بضغط من مبيعات العرب والأجانب الذين فضلوا البيع بصافي 9.3 مليون جنيه و9 ملايين جنيه على الترتيب.

وكان توقع متعاملون بـ #السوق_المصرى، أن يؤثر هبوط #بورصات_السلع والأسهم عالمياً نهاية يوم الجمعة على أداء البورصة المصرية اليوم، وأرجع المتعاملون هبوط الأسواق العالمية خلال جلساتها الأخيرة، إلى التراجع الكبير فى أسعار النفط والتى تعد مؤشراً مهماً على توقعات الانتعاش أو التباطؤ والركود الاقتصادى، خاصةً مع مؤشرات اقتصادية سلبية لدول الاتحاد الأوروبى.

على الجانب الآخر تأخذ العزلة الأميركية منحنى يهدد كلاً من الأسواق الناشئة والمتطورة سواء بفرض رسوم جمركية على الواردات من بعض الأسواق الناشئة أو رفع الفائدة على الدولار بما يضع مزيداً من الضغوط على الدول المتقدمة خاصةً دول الاتحاد الأوروبى، وهو ما علق عليه الاقتصادي محمد العريان، "أميركا يجب أن تنظر إلى الاقتصاد العالمى، لا يمكنك العيش فى قصر جميل داخل حي فقير".