رئيس بورصة الأردن: الوقت غير مناسب لطرح حصة من البورصة

أكد وجود خطط لتشجيع الشركات العائلية على الإدراج في البورصة

نشر في: آخر تحديث:

قال الرئيس التنفيذي للبورصة الأردنية نادر عازر إن الوقت غير مناسب حاليا لتنفيذ خطة سابقة لطرح حصة من بورصة عمان للقطاع الخاص، مؤكدا تأجيل الأمر لحين تحسن الظروف وعودة السيولة من جديد.

وأوضح عازر "حاليا الوضع غير مناسب على الإطلاق. والسبب حجم التداول (الضعيف) وانخفاض الأسعار وانخفاض القيمة السوقية خلال العشر سنوات الماضية منذ الأزمة المالية العالمية. نحن الآن في مرحلة ننتظر حتى تصبح الأمور أفضل مما هي عليه".

ويخطط #الأردن منذ سنوات لخصخصة سوق الأسهم جزئيا، بحيث يتم طرح 49% من بورصة الأوراق المالية للقطاع الخاص بينما تحتفظ الحكومة بنحو 51% من أسهمها، أسوة بكثير من دول المنطقة التي مضت قدما في خطط مشابهة.

وتحدث عازر لرويترز على هامش المنتدى الاقتصادي الأول الذي بدأ فعالياته بالكويت اليوم تحت عنوان "تمكين أسواق الأوراق المالية".

معدل السيولة

وأوضح أن معدل السيولة المتداولة يوميا انخفض من نحو 115 مليون دولار قبل 10 سنوات إلى نحو 6 ملايين دولار فقط حاليا بسبب الأوضاع الدولية والإقليمية، وعلى رأسها الأزمة المالية العالمية التي اندلعت في 2008 وهبوط أسعار النفط.

ورفض عازر تحديد موعد لاستئناف خطط طرح حصة من البورصة الأردنية للقطاع الخاص.




الإدراج المشترك

وحول الإدراج المشترك لأسهم شركات في #بورصة_عمان وبورصات أخرى بالمنطقة، قال عازر "حاليا لا يوجد على الطاولة خطط (لهذا الأمر) لأن الإدراج المشترك لم يعد ضروريا وأصبح هناك بدائل له".

وأضاف "بإمكانك أن تتعامل كوسيط وكمستثمر مع أي بورصة بالعالم من خلال مكتبك ومن خلال بيتك ومن خلال وسيطك المحلي.

وأكد عازر أن بورصة الأردن لم تشهد أي إدراج لشركات جديدة أو رفع لرأسمال الشركات القائمة منذ اندلاع الأزمة المالية العالمية وما تلاها من أحداث.

وذكر أن بورصة عمان لديها خطط لتشجيع الشركات العائلية على الإدراج في البورصة، لكنه رفض الخوض في أي توقعات بهذا الشأن.

وتابع "نتحدث مع نحو 35 شركة عائلية متوسطة وصغيرة الحجم لإقناعها بجدوى الإدراج.. الأمر يعتمد على قناعة هذه الشركات.. هناك تردد وهناك عزوف عن تأسيس شركات جديدة أو رفع رأسمال الشركات الحالية".