.
.
.
.

خسائر الإسترليني تتفاقم بعد زيارة ماي لبروكسل

نشر في: آخر تحديث:

هبط الجنيه الإسترليني بأكثر من نصف في المئة إلى أقل من 1.26 دولار، اليوم الجمعة، بعد أن عادت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، من زيارة لبروكسل حاولت خلالها الحصول على تطمينات من #الاتحاد_الأوروبي بشأن اتفاقها الخاص بانسحاب #بريطانيا.

ولم تحقق الزيارة، التي وصفها معارضون بأنها فاشلة، أثرا إيجابيا في سوق العملات، حيث هبط #الجنيه_الإسترليني إلى أدنى مستوى خلال اليوم عند 1.2591 دولار خلال التعاملات الأوروبية المبكرة.

وانخفضت العملة البريطانية أيضا 0.3% مقابل اليورو إلى 90.025 بنس.