قوة الدولار تضغط على الذهب في ظل مخاطر النمو العالمي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

انخفضت أسعار #الذهب اليوم الاثنين، في الوقت الذي تماسك فيه الدولار بقوة دون ذروة 19 شهرا بفضل الطلب عليه كملاذ آمن في ظل مخاوف بشأن تباطؤ النمو العالمي، وفي الوقت الذي ينتظر فيه المستثمرون مؤشرات على زيادات #أسعار_الفائدة الأميركية من اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) المقرر هذا الأسبوع.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية قليلا إلى 1237.71 دولار للأونصة. ولم يسجل الذهب في العقود الأميركية الآجلة تغيرا يذكر عند 1241.4 دولار للأونصة.

وقال كونال شاه، رئيس الأبحاث لدى نيرمال بانج للسلع الأولية في مومباي بالهند "الدولار وحده يقود حركة الذهب اليوم".

وأضاف "قبيل اجتماع اللجنة الاتحادية للسوق المفتوحة، سنرى بعض التحرك النزولي، لكن الحقيقة تظل أن القوة الكامنة في الذهب ستستمر على الأرجح".

وستراقب الأسواق على نحو وثيق المسار المستقبلي للسياسة النقدية في اجتماع مجلس الاحتياطي الاتحادي الذي يُعقد يومي 18 و19 ديسمبر، حيث من المقرر أن يرفع المجلس أسعار الفائدة بواقع 25 نقطة أساس.

ومؤشر #الدولار، الذي يتتبع أداء العملة الأميركية مقابل عملات رئيسية أخرى، دون أعلى مستوى في 19 شهرا البالغ 97.71 الذي سجله يوم الجمعة.

وأدت بيانات اقتصادية أضعف من المتوقع في الصين وأوروبا ومخاوف بشأن إغلاق محتمل للحكومة الأميركية إلى تحسن الإقبال على الدولار.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، زاد #البلاديوم في المعاملات الفورية إلى 1244.20 دولار للأونصة.

وارتفعت #الفضة 0.1% إلى 14.58 دولار للأونصة، فيما تراجع البلاتين 0.8% إلى 780.65 دولار للأونصة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.