.
.
.
.

أسهم اليابان ترتفع مقتدية بمكاسب "وول ستريت"

نشر في: آخر تحديث:

أغلق مؤشر "نيكاي" الياباني مرتفعاً اليوم الاثنين، مقتدياً بمكاسب كبيرة في #وول_ستريت فيما ساعدت تعليقات من رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي تميل إلى التيسير النقدي في تخفيف بعض مخاوف السوق بشأن تباطؤ نمو الاقتصاد العالمي.

وصعد مؤشر #نيكاي 2.4% مسجلاً 20038.97 نقطة، متعافياً من هبوط حاد بلغ 2.3% سجله المؤشر القياسي في أولى جلسات العام الحالي يوم الجمعة.

وزاد مؤشر "توبكس" الأوسع نطاقاً 2.8% ليصل إلى 1512.53 نقطة، وصعدت جميع القطاعات الفرعية على المؤشر البالغ عددها 33.

ويترقب المستثمرون هذا الأسبوع الأرباح الفصلية للشركات التي تنتهي سنتها المالية في فبراير وأغسطس، ومن بينها "فاست ريتيلينج" و"فاميلي مارت هولدنجز" و"ياسكاوا إليكتريك كورب".

وستكتسب أرباح الأخيرة أهمية خاصة بسب انكشافها الكبير على #الصين، ويقول محللون إن المتعاملين يبحثون عن مؤشرات عن حال الطلب في الصين.

ويوم الجمعة لقي الإقبال على المخاطرة دعماً كبيراً من بيانات قوية للوظائف في الولايات المتحدة.

كما تلقت المعنويات دفعة بعدما سعى رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي جيروم باول، إلى تهدئة المخاوف في السوق بشأن مخاطر حدوث تباطؤ اقتصادي، وقال إنه سيتحلى بالصبر والمرونة عند تبني قرارات بشأن السياسة النقدية هذا العام.

ويجتمع مسؤولون صينيون وأميركيون في وقت لاحق اليوم، لإجراء محادثات تجارية وهي أول محادثات مباشرة هذا العام.

وارتفعت الأسهم القيادية بشكل عام، وزادت أسهم "تويوتا موتور كورب" 3.2% وارتفعت أسهم "سوني كورب" 3.6%، وزادت أسهم "نينتندو" 5.9%، وصعدت أسهم مجموعة "ميتسوبيشي يو.اف.جيه" المالية 2.3%.