تعرف على حالات إعفاء "صانع السوق" بمصر من الالتزامات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

أعلنت إدارة #البورصة_المصرية القرار المنظم لعمل نشاط صانع السوق على الأوراق المالية المقيدة، لتعزيز السيولة والتداول، وهو ما يأتي في إطار حرص مجلس إدارة البورصة على استمرار بذل الجهود لتطوير السوق واستحداث آليات وأدوات مالية لزيادة عمق ورفع كفاءة وتنافسية سوق رأس المال المصري.

وتضمن القرار، أنه يجوز للبورصة إعفاء صانع السوق مؤقتاً خلال جلسة التداول من الوفاء بكل أو بعض التزاماته بناء على طلب موجه لإدارة البورصة على الوسائل المعدة لذلك إلكترونياً، يوضح به الالتزامات المطلوبة والإعفاء منها متضمناً مبررات طلب الإعفاء، ويتم إخطار الهيئة العامة للرقابة المالية بالإعفاءات المؤقتة، وذلك في الحالات الاستثنائية.

وتناولت الحالات الاستثنائية التي أعلنتها إدارة البورصة المصرية إيقاف التعامل على ورقة مالية أو أكثر من المسوح له بالتعامل عليها، أو عدم توافر عروض أو طلبات على الورقة المالية على الرغم من وفاء صانع السوق بكل التزاماته، وأخيراً ظروف السوق الاستثنائية مثل حالات التقلب الشديدة غير المعتادة في أسعار الأسهم.

ويجب على صانع السوق في الحالات الأخرى التي تحددها البورصة الإفصاح الفوري للمتعاملين من خلال البورصة عن التوقف والظروف الاستثنائية التي تعرض لها.

لكن في نفس الوقت لا يعفي ذلك صانع السوق من أي التزامات منصوص عليها في أي قرارات أخرى، وفي جميع الأحوال لا يحق لصانع السوق طلب الإعفاء النهائي من مزاولة نشاطه على تلك الأوراق المالية خلال الثلاثة أشهر الأولى من بدء مزاولته للنشاط عليها.

ونص القرار على السماح لصانع السوق بأن يبرم عقوداً أو اتفاقيات مع الجهة المصدرة للورقة المالية التي يلتزم بصناعة سوقها أو مع أي جهة أخرى بهدف مزاولة نشاطه شريطة ألا تتعارض في أي من بنودها مع أي أحكام منظمة للتعامل بسوق الأوراق المالية، على أن يرسل نسخة منها لإدارة البورصة فور إبرامها.

وقال رئيس البورصة المصرية، محمد فريد، إنه من شأن نشاط #صانع_السوق أن يسهم في تنشيط حركة التداول وخلق سيولة أكبر على الأوراق المالية المقيدة والتي يصنع سوقها أحد الشركات المرخص لها من قبل الهيئة العامة للرقابة المالية.

وعملت البورصة على دراسة الممارسات الدولية في الأسواق المتقدمة والناشئة في مجال تنظيم مزاولة نشاط صانع السوق، فضلاً عن إجراء عدد من اللقاءات مع أطراف السوق الفاعلة والجمعيات المهنية لاستطلاع آرائهم ودراسة مقترحاتهم.

وترى إدارة البورصة المصرية أن نشاط صانع السوق جزء لا يتجزأ من عمليات سوق الأوراق المالية وخطوة أساسية لتنمية وتطوير السوق، كونه أداة مهمة لتعزيز سيولة الأوراق المالية المقيدة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.