حذر المستثمرين يضغط على الأسهم اليابانية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

انخفض مؤشر "نيكاي" الياباني اليوم الخميس، مبدداً مكاسب حققها في وقت سابق، مع توخي المستثمرين الحذر بشأن آفاق الأصول عالية المخاطر في ظل استمرار المخاوف المرتبطة بالنمو العالمي وتوترات الحرب التجارية.

وأغلق "نيكاي" منخفضاً 0.2% إلى 20402.27 نقطة. وبدعم من صعود "وول ستريت" الليلة الماضية، ارتفع المؤشر الياباني القياسي في بداية التعاملات بـ0.7% إلى 20571.75 نقطة، بما يقل قليلاً عن أعلى مستوى في أربعة أسابيع لامسه في منتصف الأسبوع.

وصعد #نيكاي بنحو 8% من أدنى مستوى في ثمانية أشهر في نهاية ديسمبر، حين أثر عزوف كبير عن المخاطر على الأسواق العالمية.

وفي حين ساعد انتعاش الأسهم الأميركية هذا الشهر السوق اليابانية على استعادة بعض المكاسب، يقول محللون إنه لا توجد محفزات كبيرة تدفعها إلى مواصلة الصعود.

من جانب آخر، تمكن مؤشر "توبكس" الأوسع نطاقاً من الاحتفاظ بمكاسبه لينهي الجلسة مرتفعاً بـ0.35% عند 1543.20 نقطة.

ويقول متعاملون إن "توبكس" ارتفع في ظل تكهنات بأن بنك اليابان المركزي سيدرس في اجتماعه الخاص بالسياسة النقدية الأسبوع القادم، تغيير تركيبة مشترياته من صناديق المؤشرات المتداولة مع التركيز بشكل أكبر على "توبكس" المرتبط بمؤشر "نيكاي".

واقتفت البنوك والشركات المالية الأخرى أثر المكاسب التي حققتها نظيرتها الأميركية.

وارتفع سهم مجموعة "سوميتومو ميتسوي" المالية 0.9%، وزاد سهم مجموعة "ميتسوبيشي يو.إف.جيه" المالية 0.8% وارتفع سهم بنك "شينسي" 1%.

وانخفضت أسهم شركات السيارات بعد أن قال سناتور جمهوري للصحافيين، إن الرئيس الأميركي دونالد #ترمب "يميل" للمضي قدماً في فرض رسوم جمركية على السيارات المستوردة.

وتراجع سهم "تويوتا موتور" 0.8%، وانخفض سهم "هوندا موتور" 0.1%، فيما أغلق سهم "نيسان موتور" على ارتفاع محدود نسبته 0.1%.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.