.
.
.
.

"المالية المصرية":نعتزم طرح سندات بعملة آسيوية لأول مرة

نشر في: آخر تحديث:

قالت وزارة المالية المصرية، اليوم الاثنين، إن الحكومة المصرية تعتزم إصدار #سندات_دولية مقومة بالدولار واليورو خلال السنة المالية 2018-2019 والتي تنتهي في 30 يونيو/ حزيران.

وأضافت الوزارة أن الحكومة تعتزم لاحقاً إصدار سندات دولية صديقة للبيئة وسندات دولية مقدمة بعملة آسيوية للمرة الأولى.

كانت #مصر جمعت في أبريل/ نيسان من العام الماضي 2.46 مليار دولار من بيع سندات مقومة باليورو لأجل ثماني سنوات و12 عاما بفائدة 4.75 و5.625% على الترتيب.

وقالت وزارة المالية، في البيان الذي حصلت رويترز على نسخة منه، إنها اختارت بنوك #غولدمان_ساكس واتش.اس.بي.سي وجيه.بي مورجان وسيتي بنك لإدارة طرح السندات المقومة بالدولار، كما اختارت بنوك بي.أن.بي باريبا وستاندرد تشارترد وبنك الإسكندرية وناتكسيس لإدارة طرح السندات المقومة باليورو.

وأضافت الوزارة أنها اختارت مكتب التميمي للمحاماة كمستشار قانوني محلي ومكتب ديكرت مستشارا قانونيا دوليا بجانب الاستعانة ببنك مصر والبنك الأهلي المصري للمعاونة في الطرحين المزمعين.

وتبلغ احتياجات مصر التمويلية في موازنة 2018-2019 نحو 714.637 مليار جنيه، منها 511.208 مليار في شكل أدوات دين محلية والباقي تمويلات خارجية من إصدار سندات وقرض صندوق النقد.

وأمام مصر جدول سداد ديون خارجية صعب للعامين القادمين، وهي تحاول توسيع قاعدة مستثمريها وتمديد أجل استحقاق ديونها والاقتراض بفائدة أقل.

وبلغ #الدين_الخارجي_لمصر 92.64 مليار دولار في نهاية يونيو حزيران الماضي بارتفاع 17.2 بالمئة على أساس سنوي.