.
.
.
.

محفزات قوية تقفز بسوق مصر والأسهم تربح 10 مليارات جنيه

نشر في: آخر تحديث:

واصلت مؤشرات البورصة المصرية ارتفاعها محققة مكاسب أسبوعية جيدة بدعم مشتريات قوية للمستثمرين الأجانب.

وخلال تعاملات الأسبوع، قفز مؤشرها الرئيسي متخطياً حاجز 15 ألف نقطة وذلك لأول مرة في عدة أشهر، وسط حالة من التفاؤل بعدد من الأخبار الإيجابية والمحفزات القوية التي أعلنتها الحكومة المصرية خلال الأيام الماضية.

ووفقاً لبيانات البورصة المصرية وخلال تعاملات الأسبوع الثاني من شهر فبراير الجاري، ارتفع رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة بنسبة 1.23% رابحاً نحو 10.1 مليار جنيه بعدما قفز إلى مستوى 827.5 مليار جنيه بنهاية تعاملات أمس الخميس، مقابل نحو 817.4 مليار جنيه في نهاية تعاملات الأسبوع الأول من شهر فبراير الجاري.

وعلى صعيد المؤشرات، قفز المؤشر الرئيسي للبورصة "إيجي إكس 30"، بنسبة 1.56% عند مستوى 14984 نقطة في إغلاق تعاملات أمس الخميس، مقابل نحو 14753 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي مضيفاً نحو 231 نقطة.

لكن خلال تعاملات الأسبوع تمكن المؤشر من كسر مستوى 15 ألف نقطة، لكنه عاود التراجع إلى مستويات 14 ألف نقطة بعد ظهور موجة حني أرباح بسيطة مع الارتفاعات التي سجلتها الأسهم المدرجة منذ بداية شهر فبراير الجاري.

وخلال تعاملات الأسبوع الجاري، صعد سهم البنك التجاري الدولي، صاحب الوزن النسبي الأكبر بين أسهم المؤشر الرئيسي بنسبة 7.01% عند مستوى 88.85 جنيه، بقيمة تداول بلغت نحو 349.6 مليون جنيه، عبر 3.9 مليون سهم.

وصعد مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنسبة 2.9% خلال تعاملات الأسبوع الجاري عند مستوى 712 نقطة بنهاية إغلاق تعاملات أمس الخميس، مقارنة بنحو 692 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي مضيفاً نحو 20 نقطة.

وامتدت المكاسب إلى المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" والذي ارتفع بنسبة 2.68% عند مستوى 1798 نقطة بنهاية تعاملات أمس الخميس، مقابل نحو 1751 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي مضيفاً نحو 47 نقطة.

واتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو الشراء بصافي بلغ نحو 1.3 مليار جنيه، فيما اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين والعرب للبيع بصافي بلغ نحو مليار جنيه و313.3 مليون جنيه على التوالي.