.
.
.
.

بوادر اتفاق التجارة تقفز بالأسهم الصينية

المؤشرات المالية الصينية تدخل منحنى السوق الصاعد

نشر في: آخر تحديث:

شهدت #الأسواق_المالية الصينية ارتفاعاً جماعياً بعد أخبار إيجابية بشأن المباحثات التجارية مع #الولايات_المتحدة لتدخل هذه #الأسواق منحنى الأسواق الصاعدة أو الـ BULL MARKETS.

وتتسابق المؤشرات المالية الصينية للدخول تباعا في مجالات الأسواق الصاعدة أو الـ BULL MARKETS مدفوعة بالأخبار الإيجابية حول التفاؤل بالتوقيع على اتفاقية مع #الولايات_المتحدة الأميركية، تجنب البلدين والعالم حربا تجارية.

وقد ارتفع مؤشر بورصة شنغهاي بنسبة لامست 6% بنهاية تداولات الاثنين، كما ارتفع مؤشر بورصة #شنغهاي المركب بنسبة 5.6%.

وبذلك دخلت هذه المؤشرات منحنى السوق الصاعد أو كما يعرف بالـ BULL MARKET بعد ارتفاعها بأكثر من 20% خلال شهرين، ما رفع قيمة الأسهم الصينية بأكثر من تريليون دولار خلال هذه الفترة.

وقد أثر ذلك بشكل إيجابي جداعلى أسهم شركات التداول، فارتفعت جميعها بالنسبة القصوى في تداولات مطلع الأسبوع.

وكانت المؤشرات المالية الصينية قد سجلت أدنى مستوياتها في 4 أعوام في الأول من فبراير الحالي الحركة الإيجابية للأسواق الأسيوية، خاصة الصينية جاءت في ظل توقعات لنهاية حالة عدم اليقين في ملف التجارة العالمية بين بكين وواشنطن.

وإضافة إلى قرار الرئيس الأميركي بتأجيل الموعد النهائي لمهلته بفرض رسوم جمركية على الواردات الصينية بقيمة مئتي مليار دولار.