.
.
.
.

الذهب مستقر بفعل تراجع الدولار بعد تصريحات الفيدرالي

نشر في: آخر تحديث:

استقر الذهب، اليوم الأربعاء، مع تداول الدولار قرب أدنى مستوياته في ثلاثة أسابيع بعد أن أعاد جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) التأكيد على أن المجلس سيتوخى الصبر في رفع أسعار الفائدة، بينما حام البلاديوم قرب مستويات 1550 دولارا.

وكان السعر الفوري للذهب منخفضا 0.1% عند 1327.26 دولار للأونصة، في حين استقرت عقود الذهب الأميركية الآجلة عند 1329 دولارا.

واستقر مؤشر الدولار عند 96.117 بعد أن فقد 0.4% الليلة الماضية، مسجلا أدنى مستوياته منذ الخامس من فبراير عند 95.948.

وقال مارك تو، مدير الأبحاث لدى وينج فونج للمعادن النفيسة في هونغ كونغ "الذهب عثر على دعم جيد جداً عند 1300 دولار، خاصة بعد موقف مجلس الاحتياطي. في الوقت الحالي، الآراء شديدة التباين بشأن مسار مجلس الاحتياطي، لكنه يتوخى الصبر ويعتمد أكثر على البيانات، وهو ما سيكون جيدا للذهب. 1300 إلى 1400 دولار، سيكون نطاقا معقولاً جداً للسعر هذا العام".

في غضون ذلك، تراجع البلاديوم 0.5% في المعاملات الفورية إلى 1551.89 دولار للأونصة بعد أن صعد إلى ذروة قياسية عند 1565.09 دولار في الجلسة السابقة.

ونزلت الفضة 0.7% لتسجل 15.83 دولار للأونصة، في حين صعد البلاتين 0.7% إلى 861.94 دولار للأونصة بعد أن بلغ أعلى مستوياته منذ أوائل نوفمبر عند 862.5 دولار في وقت سابق من الجلسة.