أكبر خسارة للذهب بـ 19 شهراً مع صعود الأسهم

مؤشرات جديدة دفعت الناتج المحلي الأميركي للنمو 3%

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

هبطت أسعار #الذهب أكثر من 1 في المئة إلى أدنى مستوى لها منذ يناير كانون الثاني، مسجلة أكبر خسارة أسبوعية في أكثر من عام ونصف، مع صعود الدولار والأسهم العالمية، وهو ما عزز شهية المستثمرين للمخاطرة.

وانخفض الذهب في المعاملات الفورية 1.4 بالمئة إلى 1293.75 دولار للأوقية في أواخر جلسة التداول بالسوق الأميركي، بعد أن نزل عن المستوى النفسي المهم 1300 دولار للمرة الأولى منذ الثامن والعشرين من يناير كانون الثاني، بحسب "رويترز".

وينهي المعدن الأصفر الأسبوع على خسارة بحوالي 2.6 بالمئة هي الأكبر منذ مايو/أيار 2017.

وهبط الذهب في #العقود_الأميركية 1.3 بالمئة ليبلغ عند التسوية 1299.20 دولار للأوقية.

وعززت بيانات أفضل من المتوقع بشأن الناتج المحلي الاجمالي في #الولايات_المتحدة عوائد #سندات_الخزانة الأميركية، وهو ما يجعل الذهب، الذي لا يدر عائدا، أقل جاذبية.

وقال تقرير نشرته وزارة التجارة الأميركية إن أداء أفضل من التوقعات في الربع الأخير دفع الناتج المحلي الإجمالي إلى الارتفاع 2.9 بالمئة لعام 2018، مقتربا من النمو السنوي المستهدف البالغ 3 بالمئة.

وساعدت تلك البيانات أيضا في صعود #الدولار إلى أعلى مستوى في عشرة أسابيع أمام الين الياباني في وقت سابق من الجلسة.

وقال محللون إن صعود الأسهم العالمية أيضا كان له تأثير سلبي على الذهب.

ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، ارتفع البلاديوم 0.2 بالمئة إلى 1545.52 دولار للأوقية، مسجلاً رابع أسبوع على التوالي من المكاسب. وسجل المعدن أعلى مستوى له على الإطلاق عند 1565.09 دولار هذا الأسبوع.

وتراجع البلاتين 1.4 بالمئة إلى 857.75 دولار للأوقية، لكنه يسجل ثالث أسبوع على التوالي من المكاسب.

وهبطت الفضة 2.6 بالمئة إلى 15.20 دولار للأوقية بعد أن سجلت أدنى مستوى منذ الثاني والعشرين من يناير كانون الثاني عند 15.14 دولار. وينهي المعدن الأسبوع على خسارة قدرها 4.5 بالمئة، هي الأكبر منذ الأسبوع المنتهي في الثاني من فبراير شباط 2018.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة