.
.
.
.

خفض الفائدة يحلق بمكاسب الأسهم المصرية

القيمة السوق للأسهم قفزت 9.8% لـ 823 مليار جنيه

نشر في: آخر تحديث:

تمكنت #البورصة_المصرية من تحقيق مكاسب قياسية منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية شهر فبراير الماضي، وذلك بدعم عدد من المحفزات أهمها قيام البنك المركزي المصري بخفض أسعار الفائدة.

وقررت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي المصـري في اجتماعها الأخير خلال الشهر الماضي، تخفيض سعري عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة بواقع 100 نقطة أساس ليسجل مستوى 15.75% و16.75% على الترتيب.

ووفقاً لبيانات البورصة المصرية وخلال تعاملات شهري يناير وفبراير الماضيين، ارتفع #رأس_المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة بنسبة 9.8% رابحاً نحو 73.6 مليار جنيه بعدما قفز إلى مستوى 823.3 مليار جنيه بنهاية تعاملات جلسة الخميس الماضي، نهاية شهر فبراير، مقابل نحو 749.7 مليار جنيه في نهاية تعاملات شهر ديسمبر الماضي.

على صعيد المؤشرات، قفز المؤشر الرئيسي للبورصة "إيجي إكس 30"، بنسبة 13.56% عند مستوى 14803 نقاط في إغلاق تعاملات شهر فبراير الماضي مقابل نحو 13035 نقطة بإغلاق ديسمبر الماضي مضيفاً نحو 1768 نقطة.

وارتفع مؤشر #الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنسبة 3.7% خلال تعاملات الشهرين الماضيين لينهي جلسة الخميس الماضي عند مستوى 719 نقطة، مقارنة بنحو 693 نقطة في إغلاق تعاملات شهر ديسمبر 2018 مضيفاً نحو 26 نقطة.

وامتدت المكاسب إلى #المؤشر الأوسع نطاقاً " إيجي إكس 100" والذي ارتفع بنسبة 4.9% عند مستوى 1812 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة الخميس الماضي، مقابل نحو 1727 نقطة في إغلاق تعاملات شهر ديسمبر الماضي مضيفاً نحو 85 نقطة.

وعلى مستوى سهم البنك التجاري الدولي صاحب الوزن النسبي الأكبر بين أسهم المؤشر الرئيسي، فقد ارتفع خلال شهر فبراير الماضي بنسبة 5.01% عند مستوى 69.75 جنيه، بقيمة تداول بلغت 2.008 مليار جنيه.

وأسبوعياً، تراجع المؤشر الثلاثيني بنسبة 2.26% عند مستوى 14803 نقطة، مقابل 15146 نقطة بإغلاق الأسبوع الماضي.
فيما ارتفع المؤشر السبعيني بنسبة 0.34% عند مستوى 719.64 نقطة، مقابل 717.16 نقطة بالأسبوع الماضي.

وفقد رأس المال السوقي خلال الأسبوع الأخير من الشهر الماضي نحو 12.9 مليار جنيه، ليغلق عند 823.3 مليار جنيه، مقابل نحو 836.2 مليار جنيه بنهاية الأسبوع الماضي.